أرامكو وإكسون موبيل توقعان اتفاقا لتوسيع مصفاة بالصين   
السبت 1426/6/3 هـ - الموافق 9/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
وقعت شركتا أرامكو السعودية وإكسون موبيل الأميركية اتفاقية مع شركة تكرير النفط الصينية سينوبك  بقيمة 3.5 مليارات دولار لمضاعفة إنتاج مصفاة للنفط بإقليم فوجيان الصيني ثلاث مرات، ليصل 12 مليون طن سنويا أو ما يعادل 230 ألف برميل يوميا, وإضافة وحدة تكسير للإثيلين بطاقة سنوية تبلغ 800 ألف طن.
 
وفي إطار تنفيذ الاتفاق سيتم أيضا إقامة عدة منشآت في قطاع المصب من ذلك مصنع للبولي إثيلين طاقته 650 ألف طن سنويا، ووحدة بولي بروبيلين طاقتها 400 ألف طن سنويا ومصنع عطريات طاقته مليون طن سنويا. ويستخدم البولي إثيلين والبولي بروبيلين في إنتاج اللدائن بينما تستخدم العطريات في إنتاج البنزين.
 
وستملك الشركة الصينية 50% من المشروع في حين تتقاسم الشركتان السعودية والأميركية النسبة الباقية مناصفة.
 
ويعطي الاتفاق إكسون موبيل -أكبر شركة نفط في العالم- وشركة أرامكو موطئ قدم في قطاع التكرير بالصين الذي يبلغ إنتاجه 6.2 ملايين برميل يوميا. ويهيمن على هذا القطاع حاليا شركتا سينوبك وبتروتشاينا الحكوميتان.
وتريد بكين أيضا معالجة مشكلة تزايد الواردات التي تلبي حاليا 40% من احتياجاتها من النفط ،الخام ما دفعها إلى إقامة علاقات تعاون مع دول منتجة مثل السعودية.

ويعطي الاتفاق الشركاء الأجانب إمكانية الوصول إلى قطاع التجزئة المحمي في الصين والذي ينشط فيه منافسون مثل مجموعة رويال داتش شل وتوتال الفرنسية.
 
وتتنافس شركات النفط العالمية الكبرى للفوز بموطئ قدم في قطاع التجزئة النفطي المتنامي بسرعة في الصين، وذلك بإنشاء مشروعات مشتركة للتكرير والبتروكيماويات وتجارة التجزئة مع شركاء محليين. وتحرص هذه الشركات أيضا على الاستثمار في صناعة التكرير الصينية التي يتوقع أن تتوسع بنسبة 30%  تقريبا خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
 
وكانت إكسون موبيل قالت إنها تتطلع إلى مجمع تكرير متكامل آخر في إقليم غواندونغ الغني في جنوب الصين، في حين قالت أرامكو إنها تتفاوض مع سينوبك على الفوز بحصة في مصفاة مقترحة بقيمة 1.2 مليار دولار في شرق الصين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة