الديمقراطيون يرفضون الخطة الاقتصادية لحاكم كاليفورنيا   
الأحد 1424/10/13 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شوارزنيغر يتعرض لأول صفعة
فشل حاكم كاليفورنيا الجديد أرنولد شوارزينغر في الحصول على موافقة النواب في ولايته على خطة الاقتراض التي تقدم بها بقيمة 15 مليار دولار للتغلب على العجز في ميزانية الولاية، وذلك في أول انتكاسة كبيرة له منذ انتخابه حاكما لها.

وبعد شهرين من انتخابه حاكما للولاية واجه النجم السينمائي أول اختبار حقيقي له عندما سعى إلى كسب موافقة برلمان الولاية الذي يسيطر عليه الديمقراطيون على خطته للإنعاش الاقتصادي.

وكان شوارزينغر يرغب في إجراء استفتاء بالولاية في الثاني من مارس/ آذار القادم على خطة الاقتراض التي تقدم بها لكن هذا الإجراء لا يمكن دون موافقة برلمان الولاية الذي رفض طلب شوارزينغر.

وتتضمن الخطة تخفيف النفقات العامة بحوالي أربعة مليارات دولار عبر خفض الميزانية المخصصة للصحة والتربية والخدمات الاجتماعية.

وكان شوارزينغر أعلن في اجتماع سابق أنه لا يحبذ اتخاذ تدابير كهذه لكن "الأمر ضروري للغاية".

وقال متوجها لسكان كاليفورنيا "تعلمون أن ولاية في حالة إفلاس لن تكون قادرة على تقديم أي خدمات لسكانها, وسيكون الأمر أكثر سوءا" داعيا إياهم إلى الضغط على ممثليهم في الكونغرس.

وتعهد شوارزنيغر الشهر الماضي بعد أدائه اليمين القانونية كحاكم لولاية كاليفورنيا أكبر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان، بإنقاذ الولاية من أزمتها المالية.

وتعاني ميزانية كاليفورنيا التي تقدر بحوالي 70 مليار دولار من عجز بقيمة 12 مليار دولار كما يتوقع أن تعاني من عجز يتراوح بين حوالي 10 و15 مليار دولار خلال عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة