اليورو يرتفع لمستوى قياسي جديد أمام الدولار   
الخميس 1428/10/7 هـ - الموافق 18/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:52 (مكة المكرمة)، 19:52 (غرينتش)

ارتفع اليورو الى مستوى قياسي جديد أمام الدولار وسط بيانات تدلل على ضعف الاقتصاد الأميركي ما دعم التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي سيخفض أسعار الفائدة مرة أخرى ودفع العملة الأميركية للتراجع عامة.

وأشار تقرير لصندوق النقد الدولي عن التوقعات الاقتصادية في العالم إلى أن الدولار والجنيه الإسترليني مقومان في الوقت الحالي بأعلى من القيمة الواقعية وتخوف التقرير من الآثار الجانبية لازمة قطاع التمويل العقاري في الولايات المتحدة.

ووصل اليورو إلى 1.43 دولار بارتفاع أكثر من نصف نقطة مئوية خلال اليوم ومتجاوزا المستوى القياسي السابق عند 1.4281 دولار الذي بلغه في وقت سابق من هذا الشهر.

وهبط مؤشر الدولار أمام ست عملات رئيسية إلى 77.555 مسجلا أدنى مستوى منذ بدء العمل بنظام أسعار الصرف المعومة في أوائل السبعينيات عقب انهيار اتفاقية بريتون وودز.

وعززت مجموعة بيانات أميركية ضعيفة عن المساكن أمس الأربعاء التوقعات بأن المركزي الأميركي سيخفض الفائدة مرة أخرى بعد الخفض الذي أجراه الشهر الماضي.

وأدت أرباح بنك أوف أميركا في الربع الثالث التي أعلنت اليوم وجاءت دون توقعات السوق إلى إطلاق أحدث موجة من بيع الدولار.

من ناحية أخرى يجتمع وزراء مالية مجموعة السبع الجمعة في واشنطن لبحث أوضاع الاقتصاد العالمي بعد الأزمة المالية التي عصفت به الصيف الماضي، لكن أسعار الصرف ستشد الأنظار مرة أخرى على خلفية استياء أوروبي من مستوى سعر صرف  الدولار.

وقال مساعد وزير الخزانة الأميركية المكلف الشؤون الداخلية ديفد ماكورماك إن الاضطرابات المالية الأخيرة ستكون أحد الملفات المطروحة للمناقشة، مشيرا إلى أنه سيخصص وقت كبير من الاجتماع لهذه المشكلة.

وتضم مجموعة السبع وزراء مالية وحكام المصارف المركزية للدول الصناعية السبع (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة