ساجيم تطور الجيل الجديد من هواتف التشفير   
الأحد 6/12/1425 هـ - الموافق 16/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)
تعتزم مجموعة ساجيم (SAGEM) الفرنسية تطوير الجيل الجديد من هواتف التشفير المعدة لتلبية حاجات القطاعين العسكري والمدني.
 
وتأتي هذه الخطوة بعدما وقع اختيار المفوضية العامة للتسلح الفرنسية عليها لإجراء دراسة جدوى ولتصميم الجيل الجديد من هواتف التشفير، مما يعزز موقع "ساجيم" كلاعب أساسي في حقل أمن المعلومات والاتصالات.
 
وتحتل "ساجيم" موقعا رياديا في القطاع العسكري كونها المجموعة الوحيدة التي يعتمدها الجيش الفرنسي لتلبية احتياجاته المختصة بالتشفير الصوتي والشبكات السلكية والفضائية.
 
لكن أعمالها لا تنحصر في القطاع العسكري وحده، بل تتعداه لتنخرط في برامج أوروبية عديدة ومتنوعة، مما يعزز مكانتها في ميادين جديدة كأمن المطارات والنقل الجوي، وأنظمة القياس الحيوية، والبطاقات الذكية فائقة الأمن والسرِّية.
 
وكانت خبرات "ساجيم" الواسعة في مجال التصديق الالكتروني عاملا أساسيا في مساهمتها في تأسيس الشركة المختصة في مجال التصديق الإلكتروني (KEYNECTIS).
 
يذكر أن مجموعة "ساجيم" هي مجموعة تكنولوجيا متطورة عالمية وتعتبر لاعبا أساسيا في عالم الاتصالات النقالة، بالإضافة إلى كونها الأولى في القطاع نفسه في فرنسا.
 
كما تعتبر من أكبر ثلاث شركات أوروبية حجما في سوق الأمن والدفاع الإلكترونيين، والشركة الرائدة عالميا في أنظمة القياس الحيوية للتعرف على البصمات، بالإضافة إلى كونها إحدى الشركات الأساسية في مجال إلكترونيات الطيران وأنظمة المعلومات فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة