مباحثات جديدة لتحرير التجارة الخليجية الأوروبية   
الأحد 1423/3/15 هـ - الموافق 26/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية إن مسؤولين من المجلس والاتحاد الأوروبي سيجرون غدا الاثنين في الرياض سلسلة جديدة من المشاورات المتصلة بمشروع لإقامة منطقة للتبادل الحر بين دول الكتلتين.

وقال المصدر إن الاجتماع الذي يستغرق يومين يمثل "مرحلة جديدة من المفاوضات يتم خلالها البدء في المناقشات التفصيلية الفنية لعناصر المشروع وكذلك مناقشة موضوعي السلع والملكية الفكرية".

وقال مسؤولون في مجلس التعاون إن اللقاء الذي سيعقد على مستوى الخبراء يأتي مواصلة للمؤتمر الذي عقده وزراء خارجية دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي في غرناطة بإسبانيا في فبراير/شباط الماضي. وكان الوزراء اتفقوا أثناء اللقاء المذكور على تسريع الاتفاق بإقامة منطقة التبادل الحر المطروحة للبحث منذ 14 عاما.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن العطية في بيان اليوم "حرص دول المجلس على الانتهاء من هذه المفاوضات والتوصل لاتفاقية التجارة الحرة في
أسرع وقت ممكن يشاركها في ذلك الاتحاد الأوروبي".

يذكر أن دول المجلس قررت إقامة اتحاد جمركي اعتبارا من الأول من يناير/كانون
الثاني 2003 وهو إجراء يطالب به الاتحاد الأوروبي للمضي قدما في مشروع منطقة التبادل الحر.

وتشير بيانات صادرة عن إسبانيا التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي إلى أن قيمة صادرات الاتحاد الأوروبي إلى مجلس التعاون بلغت 29 مليار يورو عام 2001 بينما بلغت قيمة وارداته 22 مليار يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة