اختتام المحادثات الأوروبية الآسيوية بشأن تداعيات العولمة   
الأحد 1427/3/11 هـ - الموافق 9/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)
 الأوروبيون يهدفون إلى تعزيز القدرات التنافسية العالمية (الفرنسية) 
يختتم وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم محادثاتهم مع 13 من نظرائهم الآسيويين في العاصمة النمساوية فيينا. يأتي ذلك وسط تنامي المخاوف الأوروبية بسبب العولمة وانتقال الشركات الأوروبية إلى آسيا مما يفاقم من مشكلة البطالة في أوروبا.
 
ويهدف الأوروبيون من وراء هذه المحادثات إلى تعزيز القدرات التنافسية العالمية من أجل أسواق التصدير والاستثمارات الأجنبية الموفرة لفرص العمل.
 
وتعهد الوزراء الأوروبيون خلال المحادثات بتخفيف الإجراءات الروتينية وتحرير الأسواق, كما دعوا إلى ضرورة التعاون مع الدول الآسيوية لمعالجة المشاكل التي تواجه إمدادات الطاقة.
 
وانتقد بعض الوزراء الآسيويين من جانبهم السياسات الحمائية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي، وقالوا إن السياسات الزراعية التقييدية للاتحاد ستعرض للخطر مفاوضات منظمة التجارة العالمية بشأن تحرير للتجارة بدرجة أكبر.
 
وإضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي الـ25، يحضر الاجتماع وزراء من دول كمبوديا والصين وبروناي وإندونيسيا واليابان ولاوس وميانمار وكوريا الجنوبية وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة