إندونيسيا تطلب من أوبك عدم تغيير الإنتاج النفطي   
الأحد 1422/4/10 هـ - الموافق 1/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الطاقة الإندونيسي
قالت إندونيسيا إنها ستقترح على وزراء نفط دول منظمة أوبك الإبقاء على سقوف الإنتاج الحالية وذلك عندما يلتقون بفيينا في الثالث من الشهر الجاري، وهو موقف ينسجم مع توجه أغلبية أعضاء المنظمة بمن فيهم الإمارات التي نفت أمس وجود ما يستدعي زيادة الإنتاج.

وقال بورنومو يوسجيانتورو وزير الطاقة الإندونيسي للصحفيين "سنقترح أن تحتفظ أوبك بإنتاجها عند المستويات الحالية لأننا نرى أن أسعار النفط لم تتغير بشكل كبير. أوبك بحاجة لمواصلة مراقبة تطورات السوق".

وأضاف "نقدر أن الطلب سيرتفع في الربع الثالث ولكننا نشعر بأن الإنتاج الحالي سيكفي السوق. لا نريد أن تهبط الأسعار بشكل أكبر من اللازم في الربع الثالث".

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة قال عبيد بن سيف الناصري وزير النفط والثروة المعدنية إنه لا ضرورة لزيادة إنتاج منظمة أوبك بالنظر إلى وضع السوق الدولي في الوقت الراهن.

وزير البترول الإماراتي
ونقلت وكالة أنباء الإمارات (وام) عن الناصري قوله إن مستويات الأسعار والمخزونات العالمية من النفط تجعل من "غير المبرر" إجراء تغيير في مستويات الإنتاج.

وأوضح أيضا أن أسعار النفط الخام شهدت انخفاضا نسبيا مما يظهر أنه ليس هناك "ضرورة لتعديل مستويات الإنتاج الحالية". وأضاف أن التباطؤ الحالي في معدلات النمو الاقتصادي العالمي لا يشجع أيضا على القيام بأي تحرك لزيادة الإنتاج.

وتطابقت تصريحات الناصري مع تصريحات أدلت بها الكويت وقطر والجزائر وجميعها أعضاء في أوبك تقول فيها إنه لا يوجد مبرر لزيادة الإنتاج في وقت ما زالت فيه أسعار النفط تتحرك في إطار النطاق السعري الذي تفضله المنظمة والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة