اليمن يدرس إقامة مشروع جديد للغاز المسال   
السبت 1427/5/13 هـ - الموافق 10/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

قال وزير النفط اليمني خالد محفوظ بحاح إن تقييما لإجمالي موارد الغاز في البلاد قد يقود إلى توسعة مشروع قائم للغاز الطبيعي المسال بتكلفة 3.7 مليارات دولار تقوده شركة توتال الفرنسية أو إقامة مشروع جديد
.

 

وقال بحاح إن تقييم موارد البلاد سيستغرق عاما آخر وإن القرار بشأن إضافة خطوط إنتاج أو إقامة مشروع جديد سيتخذ في ذلك الحين.

 

وقال بحاح إن مشروع الغاز الطبيعي المسال اليمني وهو أحد المشروعات التي تعول عليها توتال في نمو أرباحها سيبدأ العمل بحلول نهاية عام 2008 بخطين للإنتاج وبطاقة إنتاجية تبلغ 6.7 مليون طن متري سنويا.

 

وكان اليمن بدأ  في سبتمبر/أيلول الماضي العمل في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تسييل وتصدير الغاز الطبيعي المكتشف بكميات كبيرة في محافظة شبوة شرقي البلاد، بكلفة تبلغ نحو 3.7 مليارات دولار.

 

وقال مسؤولون بوزارة النفط اليمنية إنه من المتوقع أن تبلغ عائدات المشروع  17 مليار دولار على مدى 20 عاما فضلا عن توفير المشروع لما يزيد عن عشرة آلاف فرصة عمل.

 

ويتولى تنفيذ المشروع تجمع تقوده شركة توتال الفرنسية بنسبة 42.5%. والمستثمرون الآخرون هم شركة الغاز اليمنية الحكومية بنسبة 23.5% وشركتان من كوريا الجنوبية بنسبة إجمالية 16% وشركة هنت الأميركية بنسبة 18%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة