استئناف تصدير النفط العراقي عبر ميناء البصرة   
الجمعة 6/9/1424 هـ - الموافق 31/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استئناف صادرات النفط العراقية (أرشيف)
استأنف ميناء البصرة -الميناء العراقي الوحيد الذي يصدر النفط حاليا- التصدير صباح اليوم الجمعة بعد توقفه عن العمل لمدة ثلاثة أيام بسبب الأحوال الجوية.

وأفاد مصدر ملاحي أن سفينتين غادرتا الميناء بالفعل هذا الصباح مما سمح لسفينتين أخريين بالدخول. وشغلت المراسي الأربعة خلال الأيام الماضية بسفن محملة لم تتمكن من الإبحار بسبب الرياح والأمواج.

ولا يزال عدد من الناقلات في الانتظار بعد هذا التوقف الذي عطل صادرات الميناء التي تبلغ نحو 1.3 مليون برميل يوميا.

وتفيد تقديرات تجار النفط أن ثلاث شحنات على الأقل تبلغ بشكل إجمالي ستة ملايين برميل من النفط الخام كان من المقرر أن تحمل في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول لن يستكمل تحميلها إلا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتظهر تقديرات أولية أن متوسط الإمدادات في شهر أكتوبر سيبلغ نحو 1.3 مليون برميل يوميا وهو مستوى أقل من 1.5 مليون برميل يوميا المستهدف.

وتوقعت مصادر أنه سيكون من الصعب على العراق تعويض الوقت الضائع في التحميل إذ أن الميناء الذي تغير اسمه إلى ميناء البصرة النفطي يعمل بالفعل مقتربا من كامل طاقته البالغة 1.5 مليون برميل يوميا.

ويعتبر ميناء البصرة المطل على الخليج هو منفذ التصدير العراقي الوحيد الآن إذ أن خط الأنابيب الواصل من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي مازال متعطلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة