انتعاش كبير بقطاع السياحة بالأردن   
الأحد 1426/5/27 هـ - الموافق 3/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
 
تغص جميع الغرف تقريبا
 في فروع سلاسل الفنادق العالمية في الأردن بالنزلاء منذ العام الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ بدأت الاستثمارات التي بلغت عدة مليارات من الدولارات تتدفق على المنطقة أملا في تحقق السلام بعيد المنال في الشرق الأوسط.
 
وأكد رئيس اتحاد الفنادق مايكل نزال أن الانتعاش السياحي في الأشهر الاثني عشر الماضية والنشاط التجاري الكبير، ضاعف مستويات الإشغال في فنادق الخمسة نجوم في البلاد إلى 85%.
 
ويشير العاملون في مجال السياحة إلى أن المنتجعات في الأردن تستفيد من مناخ عدم الثقة السائد على الساحة السياسية في المنطقة الذي أدى إلى تحول الراغبين في قضاء العطلات إلى الأردن، ومن انتعاش سياحي أعقب الحرب في العراق نتيجة إقبال العراقيين الأثرياء والعسكريين الأميركيين قبل توجههم إلى العراق على قضاء أيام بالأردن أو نتيجة استخدام الأردن قاعدة للإمداد بالمهمات والتجمع والاتصالات. 
 
ويقول صالح رفاعي المدير العام لشركة زارا للاستثمار -أكبر الشركات الأردنية القابضة في مجال الفنادق- إن الأردن يستفيد من كونه بوابة إلى العراق والأراضي الفلسطينية. وتحول الأردن بفضل ذلك إلى مركز إقليمي للمؤتمرات يجتذب الشركات الدولية وأجهزة الأمم المتحدة والمنظمات الخيرية الدولية من أوروبا وآسيا.
 
ويبلغ عدد غرف الفنادق في الأردن 18 ألف غرفة منها خمسة آلاف غرفة في فنادق خمسة نجوم.
 
وعادت أعداد الزائرين الغربيين للأردن إلى التزايد بعد تراجعها بدرجة كبيرة، في أعقاب الركود الذي أصاب حركة السياحة والسفر في العالم نتيجة هجمات سبتمبر أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة. وبلغ عدد الليالي السياحية في الأردن العام الماضي  1.74 مليون ليلة بزيادة 7.4% عن العام السابق.
 
وتشير البيانات الرسمية إلى أن عدد القادمين إلى الأردن من دول الخليج العربي، ارتفع بنسبة 32% إلى 466592 زائرا عام 2004.
 
وأوضح رئيس هيئة السياحة الأردنية مازن حمود أن الزائرين من دول الخليج العربي يمثلون أكبر نسبة من السائحين القادمين إلى الأردن.
 
ويشجع انتعاش حركة السياحة في الأردن على مزيد من الثقة في قطاع الفنادق الذي اجتذب استثمارات محلية وأجنبية بلغت 1.7 مليار دولار في الآونة الأخيرة، وأصبح أكبر مصدر للعملات الأجنبية في البلاد.
 
وقالت وزيرة السياحة والآثار عالية بوران إن التوقعات أكثر إشراقا بالنسبة للعام الحالي، مقارنة بالعام الماضي الذي ارتفع فيه الدخل من السياحة إلى مليار دولار بزيادة 4.5% عن العام السابق له.
 
ويتوقع خبراء السياحة بأن الأردن الذي يؤكد المسؤولون أنه من أسرع المقاصد السياحية نموا في المنطقة، مهيأ للاستفادة من تزايد الإقبال على السياحة الدينية والبيئية والأثرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة