بوينغ تعجل بتسريح 30 ألفا من موظفيها   
السبت 1422/8/17 هـ - الموافق 3/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصنع لشركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات
أعلن رئيس وحدة الطائرات التجارية في شركة بوينغ الأميركية ألان مولالي أن الشركة ستعجل بخطط الاستغناء عما يصل إلى 30 ألف موظف بحيث تنتهي بحلول منتصف 2002.

وقالت بوينغ التي تتخذ من شيكاغو مقرا لها إنها ستستغني عما يتراوح بين 20 و30 ألف موظف في وحدة إنتاج طائرات الركاب الموجودة في سياتل لمواجهة انكماش الطلب من شركات الطيران والتي تأثرت بهبوط عدد المسافرين بعد الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وفي بادئ الأمر قالت بوينغ إنها ستستغني عن عشرة آلاف موظف بحلول نهاية عام 2001 ثم عشرة آلاف آخرين بحلول منتصف 2002 والباقي بحلول نهاية العام القادم.

وقال مولالي في مؤتمر لقطاع الأعمال قرب مصنع للشركة في رينتون بواشنطن "قد نحقق ذلك بحلول منتصف العام المقبل"، ونفى تقارير عن أن التعجيل بالاستغناء عن الموظفين يشير أيضا إلى زيادة في إجمالي عدد الذين سيتم الاستغناء عنهم. وتعتزم بوينغ خفض إنتاجها الشهري من الطائرات من 48 حاليا إلى 24 لتفادي حدوث تكدس للطائرات وقطع غيارها في مصانعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة