مصير استفتاء البريطانيين على اليورو يتحدد في يونيو   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن أي قرار بشأن الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) يجب ألا تعوقه أسباب سياسية. لكنه استدرك بقوله إن من الخطأ أن تنضم بريطانيا لليورو إذا لم تكن الظروف الاقتصادية مواتية.

وكرر بلير في مقابلة إذاعية تعهد حكومته بالتوصية للانضمام إلى اليورو إذا لبت البلاد المعايير الاقتصادية الخمسة التي وضعتها لنفسها. وقال "إذا نجحت الاختبارات فيجب علينا عمل ذلك. ما أقوله فعلا للناس هو لا داعي للإحجام عن الأمر لأسباب سياسية". وأضاف "أؤمن بقوة أن من مصلحة بريطانيا أن تكون في قلب أوروبا".

وقال للصحفيين في المؤتمر السنوي لحزب العمال "سيكون من الخطأ الانضمام إلى اليورو إذا لم نستطع اجتياز الاختبارات الاقتصادية". وتابع قائلا "هناك قرارات مهمة منتظرة في أوروبا بشأن السياسات الاقتصادية والإصلاح الاقتصادي".

لكنه بدا في الآونة الأخيرة مؤيدا بقوة للانضمام إلى اليورو إذ قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن "اليورو لا يتعلق فقط باقتصادنا بل بمصيرنا". ووعد بلير بأن يجري تقييما للاختبارات الخمسة بحلول يونيو/ حزيران 2003 ثم يعطي عندئذ الرأي النهائي بشأن دعوة المواطنين البريطانيين للاستفتاء على انضمام البلاد لليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة