مساع لحصول مدريد على أموال إنقاذ   
الأحد 14/7/1433 هـ - الموافق 3/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
العديد من البنوك الإسبانية يعاني من أعباء قروض متعثرة بسبب انهيار سوق العقارات (الأوروبية)

قالت مجلة دير شبيغل الألمانية إن المسؤولين الألمانيين يمارسون الضغوط على الحكومة الإسبانية من أجل الحصول على أموال طارئة لإنقاذ نظامها المصرفي، قبل أن تؤدي الأزمة إلى تدمير اقتصادها وتهديد بقية الاقتصادات الأوروبية.

وأوضحت المجلة أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير المالية ولفغانغ شويبله سعيا إلى إقناع المسؤولين الإسبانيين في الأسبوع الماضي للحصول على أموال من صندوق الاستقرار المالي الأوروبي.

وطبقا للصحيفة فإن الخطوة تستهدف احتواء المخاوف من انتشار أزمة اليونان إلى الدول الأوروبية الأخرى حول المتوسط وإلى الدول الأخرى الأعضاء بمنطقة اليورو.

يشار إلى أن العديد من البنوك الإسبانية تعاني من أعباء قروض متعثرة بسبب انهيار سوق العقارات في إسبانيا في السنوات الماضية.

وأدت المخاوف من عدم قدرة الاقتصاد الإسباني على تحمل أعباء الديون إلى ارتفاع كبير في العائدات على سندات الحكومة الإسبانية وبالتالي صعوبة اقتراضها من الأسواق.

ويعتقد مسؤولون ألمانيون أن إسبانيا بحاجة إلى ما بين خمسين وتسعين مليار يورو (62.1 مليار دولار إلى 111.9 مليار دولار).

وقالت شبيغل إن إسبانيا رفضت الدعوة الألمانية للحصول على مساعدات، لكنها أشارت إلى أن الحكومة الإسبانية تقدمت بطلبات -رفضت حتى الآن- للحصول على مساعدات من خارج القنوات المعتادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة