النفط يتجاوز 111 دولارا والعملة الأميركية تواصل انخفاضها   
الاثنين 1429/3/10 هـ - الموافق 17/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)
استمرار تهاوي الدولار يعزز من ارتفاع أسعار النفط (الفرنسية)

سجل سعر برميل الخام الأميركي الخفيف أعلى مستوياته على الإطلاق متجاوزا 111 دولارا في التعاملات الآسيوية، بينما تدهورت قيمة  الدولار إلى أدنى مستوياتها تجاه اليورو، وإلى أقل مستوى منذ 13 عاما أمام الين الياباني.
 
فقد ارتفع خام تكساس أكثر من دولار مقارنة بإغلاق يوم الجمعة الماضي 111.42 دولارا.
 
وعزا محللون أحد أسباب ارتفاع أسعار النفط إلى استمرار تراجع الدولار لمستويات قياسية مقابل اليورو والعملات الرئيسية الأخرى.
 
وأكد رئيس منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) شكيب خليل الأحد أن أسعار النفط ترتفع بسبب المضاربة وانخفاض قيمة الدولار.

هبوط قياسي
في الوقت نفسه واصلت العملة الأميركي هبوطها القياسي مقابل اليورو والذي سجل نحو 1.59 دولار قبل أن يستقر عند 1.5843.
 
كما هبط الدولار في التعاملات الآسيوية لأدنى مستوى في نحو 13 عاما مقابل العملة اليابانية مسجلا 95.77 ينا.
 
ويعزز تدهور الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية وجود القوة الشرائية للمستثمرين الذين يملكون عملات أخرى غير الدولار، والذين يتهافتون نحو أسواق المواد الأولية بسبب تقلبات البورصات.
 
وأدى خفض الفائدة في الولايات المتحدة إلى إضعاف الدولار، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط. وفي خطوة غير اعتيادية خفض الاحتياطي الاتحادي في عطلة نهاية الأسبوع الأحد سعر الخصم إلى 3.25% بشكل فوري.

وأضاف البنك أنه وضع برنامج إقراض جديدا يمكن بموجبه لما يسمى بالمتعاملين الأساسيين الاقتراض مباشرة من مجلس الاحتياطي الاتحادي بنفس السعر.
 
كما أعلن مستثمرون أن استحواذ بنك جيه بي مورغان تشيز الأميركي، على بنك بير ستيرنز المنافس المتعثر، أكد عمق المشكلات التي تواجه الأسواق المالية الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة