توقعات بانخفاض إنتاج النرويج النفطي هذا العام   
الخميس 1426/1/2 هـ - الموافق 10/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)

منصة إنتاج النفط النرويجية ترول بيل في بحر الشمال (الفرنسية-أرشيف)
توقعت الوكالة الدولية للطاقة انخفاض إنتاج النرويج من النفط للعام الحالي بمقدار 140 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع العام 2004 ليصل إلى 3.1 ملايين برميل يوميا.

وقالت الوكالة التي تتخد من باريس مقرا لها، إن توقعاتها تعكس عمليات التوقف في بعض مرافق الإنتاج.

وتعتبر النرويج ثاني أكبر مصدر للنفط بعد السعودية وروسيا.

وتختلف توقعات الوكالة عن توقعات هيئة النفط النرويجية التي ذكرت الشهر الماضي أن إنتاج النفط في النرويج العام الحالي سيصل إلى 2.67 مليون برميل يوميا.

من ناحية أخرى توقعت الهيئة زيادة عمليات الاستكشافات النفطية هذا العام مع ارتفاع أسعار النفط حيث سيتم حفر 35 أو 40 بئرا جديدة في مقابل 17 بئرا العام الماضي.

كما توقعت زيادة إنتاج النفط والغاز في الأعوام الخمسة القادمة بنسبة 8% بالمقارنة مع الخمسة أعوام السابقة.

وكانت شركة شتات أويل النرويجية قالت أمس إنها استأنفت إنتاج النفط من منصة سنور البحرية في بحر الشمال وحقل فيدغيس القريب منها بعد توقف دام أكثر من شهرين.

وأضافت الشركة أن الإنتاج من سنور وفيدغيس حاليا يصل إلى 175 ألف برميل يوميا وهي كمية تقل بمقدار 15% عن معدل الإنتاج قبل الإغلاق.

يشار إلى أن الشركة أغلقت منصة الإنتاج والحقل يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد تسرب للغاز في المنصة. وأدى التسرب إلى إخلاء 180 عاملا من المنصة وحقل الإنتاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة