البنك الدولي يزيد مساعدته إلى باكستان   
الأربعاء 1426/7/13 هـ - الموافق 17/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
ولفويتز (يسار) بحث مع المسؤولين الباكستانيين الإصلاحات الاقتصادية (الفرنسية)
قال رئيس البنك الدولي بول ولفويتز الأربعاء إن البنك سيزيد مساعدته إلى باكستان بنسبة 50% لتبلغ 1.5 مليار دولار في السنة المالية الحالية، مبديا ثقته في التقدم الاقتصادي الذي حققه هذا البلد في السنوات الأخيرة.
 
وقال ولفويتز في مؤتمر صحفي بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد إنه من المهم أن يستمر نموذج النمو الذي حققته باكستان، معتبرا أن الحكومة أدركت التحديات المتمثلة في إيصال مزايا النمو إلى المواطنين.
 
وأضاف ولفويتز -الذي كان يشغل نائبا لوزير الدفاع الأميركي- أن التحدي بالنسبة للبنك الدولي يتمثل في مساعدة باكستان على تهيئة الظروف التي تتيح لمواطنيها توفير مستقبل أفضل للأبناء.
 
وقد اجتمع ولفويتز في أول زيارة لجنوب آسيا كرئيس للبنك الدولي مع الرئيس برويز مشرف ورئيس الوزراء شوكت عزيز وغيرهما من كبار المسؤولين. وتركزت المحادثات على الإصلاحات الاقتصادية في البلاد والقدرة على مواصلة النمو وإصلاح التعليم والنهوض بإدارة الموارد المائية.
 
وكان البنك الدولي قد أقر مساعدات جديدة لباكستان حجمها 950 مليون دولار في السنة المالية 2004-2005 التي انتهت في يونيو/حزيران الماضي.
 
من جهتها أعلنت الحكومة الباكستانية أن الاقتصاد نما بنسبة 8.4% في العام المنتهي يوم 30 يونيو/حزيران السابق، وأعربت عن أملها أن يستمر معدل النمو فوق 7% في السنة المالية الحالية.
 
وباكستان حليف قوي للولايات المتحدة في المنطقة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة وهي خامس أكبر مقترض من البنك الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة