السياحة الترفيهية   
الثلاثاء 30/11/1425 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)


مدينة الكويت هي مدينة السياحة الترفيهية، حيث توفر لزائريها الخدمات الترفيهية المختلفة التي تدير غالبيتها وتنظمها شركة المشروعات السياحية بالتعاون مع الشركات المحلية.

وتبرز المدينة الترفيهية في المقدمة فهي أكبر المرافق الترفيهية في الكويت وإحدى أهم المدن الترفيهية في الشرق الأوسط، وتقع المدينة في منطقة الدوحة

وتبلغ مساحتها مليون متر مربع، وتضم في أقسامها المتنوعة أحدث وسائل وأشكال الترفيه في العالم، وتشرع أبوابها لمختلف الشرائح العمرية.

ولعل أهم ما يلفت نظر السياح منطقة الواجهة البحرية بما تضمه من إمكانيات سياحية كبيرة ومتنزهات ونوافير وأندية ومسارح ومطاعم ومتحف للمراكب ومعرض للأحياء المائية، بجانب ما توفره من فنون الفلكلور الشعبي والمقاهي التي تجسد الحنين إلى الماضي وتراث الآباء والأجداد.

ويمتد مشروع الواجهة البحرية مسافة 21 كم ويشتمل على 12 مركزا للخدمة ويضم أبراج الكويت والجزيرة الخضراء ومجمع أحواض السباحة ونادي الشعب البحري ونادي رأس الأرض ونادي اليخوت.

وتتمثل المواقع السياحية والترفيهية في العناصر التالية:

الأندية البحرية: فالبحر بشواطئه الرملية الناعمة يعتبر المركز الأول للترويح والترفيه، لذلك تجد الأندية البحرية منتشرة على شواطئ الكويت وتوفر لمرتاديها القوارب ومراسي اليخوت وحمامات السباحة وقاعات الرياضات المختلفة.

وفي الكويت أربعة أندية هي: نادي رأس الأرض ونادي الشعب البحري ونادي الفحيحيل البحري ونادي اليخوت، ولهذه الأندية شواطئ رملية بمختلف المرافق والخدمات الصحية والرياضية والترفيهية.

حديقة الحيوان: تقع على طريق المطار، وتضم أغلب أنواع الحيوانات في العالم، وهي مجهزة بمسرح للأطفال إضافة إلى قطار يطوف أرجاء الحديقة.

الحدائق: وهي منتشرة في أرجاء الكويت وأهمها حديقة الشعب وحديقة الصباحية وحديقة جليب الشيوخ، وتضم هذه الحدائق أشجارا ومسطحات ونوافير مائية وألعابا كهربائية وأحواضا للزهور.

مدينة الألعاب المائية (الأكوابارك): صرح ترفيهي سياحي هام أقيم على مساحة 74 ألف متر مربع بمحاذاة البحر، وخصص للألعاب المائية المتنوعة، حيث المنحدرات المائية السريعة وأحواض الكيمكازي والأمواج الاصطناعية وغيرها.

النافورة الموسيقية: تعتبر الرابعة من نوعها في العالم من حيث الضخامة وتعدد الأحواض والنوافير، وتقع قرب صالة التزلج وتضم ثلاثة أحواض متدرجة تشمل 220 نافورة تتيح التمتع بمشاهدة المياه الملونة الراقصة على أنغام موسيقية ممتعة، حيث ترقص مياهها بالألوان الزاهية على الألحان الموسيقية.

نادي اليخوت: يوفر لرواده متعة حقيقية لراكبي اليخوت فهو يحوي حوضا كبيرا للرسو صمم بطريقة هندسية فريدة لصد الرياح العاتية ويتسع لرسو نحو 300 قارب.

صالة التزلج: لهواة التزلج والاستمتاع بمباريات هوكي الجليد وتصل الحرارة فيها إلى تسع درجات تحت الصفر خلال أشهر الصيف، كما تتيح لروادها مشاهدة الفرق الاستعراضية على الجليد.

وتعتبر هذه الصالة صرحا رياضيا هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتبلغ مساحتها الإجمالية 8398 مترا مربعا، وتنقسم إلى صالتين، الصالة الأولمبية وهي الكبرى وصالة النساء والأطفال، والصالة مجهزة بجميع الخدمات الصحية والتدريبية والأمنية وبجميع مستلزمات التزلج.

الجزيرة الخضراء: وهذه الجزيرة تزحف بالكويت داخل البحر حيث توجد فيها بحيرة مخصصة للسباحة وألعاب متنوعة، والجزيرة اصطنعتها شركة المشروعات السياحية قرب أبراج الكويت على مساحة بحرية تبلغ 750 ألف متر مربع، بقطر نصف كيلومتر ويربطها بالبر ممر طوله 134 مترا.

وتشتمل الجزيرة على جميع الخدمات الترفيهية لمختلف الأعمار، وتضم برجا سياحيا ارتفاعه 35 مترا وقلعة ترويحية للأطفال مجهزة بخنادق وشلالات مائية والملف الحلزوني الذي يخترقه طريق لولبي.

المحميات الطبيعية: تنعم الكويت بثروة بينية نادرة أخذت تنال اهتماما متزايدا في السنوات الأخيرة تزامنا مع اهتمامها في السياحة، وذلك من خلال إقامة 19 محمية طبيعية بعضها خاص بالشعب المرجانية مثل محميات سمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، ومحمية الشيخ صباح الأحمد الجابر الطبيعية في شمال الكويت واللتي تبلغ مساحتها 320 كيلو متراً مربعا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة