الأسواق ترتفع بعد إعادة انتخاب أوباما   
الأربعاء 23/12/1433 هـ - الموافق 7/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)
تتوجه أنظار المستثمرين حاليا إلى كيفية تعامل إدارة الرئيس أوباما مع قضية الهاوية المالية (الفرنسية) 

ارتفعت أسواق الأسهم في العالم وارتفع سعر الذهب، بينما هبط سعر صرف الدولار الأميركي بعد إعادة انتخاب الرئيس باراك أوباما لفترة رئاسية ثانية، مما يعني عدم حدوث تغيير كبير في السياسة الاقتصادية للولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تكون مكاسب أسواق الأسهم في أوروبا محدودة، بينما تتجه الأنظار حاليا إلى اليونان حيث يصوت البرلمان في أثينا على حزمة جديدة من التقشف تحتاجها البلاد من أجل الحصول على قسط جديد من أموال مساعدات الإنقاذ.

وقال مارك بريست في مؤسسة إكس تي إكس كابيتال يبدو أنه كان هناك أثر إيجابي لانتهاء الانتخابات الأميركية حيث لا تفضل الأسواق استمرار حالة من القلق. وأضاف أن الاهتمام اليوم سيتركز على ما سيحدث في برلمان اليونان.

وقد ارتفع مؤشر فايننشال تايمز يوروفيرست 300 بنسبة 0.3% إلى 1119.65 نقطة، بينما ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100، وداكس في فرانكفورت وكاك 40 في باريس بما بين 0.2% و0.6%.

كما أدت إعادة انتخاب أوباما إلى ارتفاع في أسواق آسيا وإلى زيادة في مؤشر أسواق العالم. وتشير التوقعات إلى ارتفاع في مؤشرات وول ستريت في وقت لاحق اليوم.

وتتوجه أنظار المستثمرين حاليا إلى كيفية تعامل إدارة أوباما مع قضية الهاوية المالية، وهي التي ستجمع بين خفض الإنفاق وارتفاع الضرائب في بداية العام القادم، وهي من القضايا الأساسية التي ستؤثر في الاتجاه الذي سيتخذه الاقتصاد الأميركي.

وقد انخفض سعر صرف الدولار الذي ارتفع في الأسبوع الماضي قبل الانتخابات، بنسبة 0.2% مقابل سلة من ست عملات عالمية. وارتفع اليورو إلى 1.2876 دولار. كما ارتفع سعر الذهب بسنبة 0.5% إلى 1724 دولارا للأوقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة