أوبك ترفع الإنتاج مطلع فبراير والأسعار تقفز مجددا   
الخميس 1423/11/7 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس منظمة أوبك عبد الله العطية إنه يتوقع سريان أي زيادة يتفق عليها في إنتاج المنظمة اعتبارا من أول فبراير/ شباط المقبل وإنه سيتم إلغاؤها بمجرد استئناف الصادرات الفنزويلية.
وتعاني فنزويلا خامس أكبر مصدر للنفط في العالم إضرابا شل 80% من قدرتها التصديرية.

وستعقد أوبك اجتماعا استثنائيا الأحد المقبل لبحث حجم الزيادة لسد نقص المعروض بالأسواق العالمية. وقال العطية إنه لم يتضح بعد حجم الزيادة النفطية التي ستضخها أوبك في سوق النفط العالمية التي يبلغ حجمها 76 مليون برميل يوميا.

لكن وزير النفط الكويتي بالوكالة الشيخ أحمد الفهد الصباح قال أمس إن مقترحات الزيادة تراوح بين مليون و1.5 مليون برميل للتعويض عن فقدان الأسواق مليوني برميل نفط من فنزويلا. لكن العطية أشار إلى أن التوصل إلى اتفاق لن يكون سهلا.

ورغم أنباء زيادة الإنتاج فقد ارتفعت الأسعار وسط تقديرات بأن يعزز تقرير الأمم المتحدة عن نتائج عمليات التفتيش في العراق مخاوف شن حرب على بغداد. وارتفع برنت 33 سنتا إلى 29.12 دولارا للبرميل كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف 35 سنتا إلى 30.91 دولارا للبرميل. وحتى يوم أمس ظل خام أوبك فوق 28 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة