خسائر كبيرة لمصر للطيران في 2011   
الاثنين 7/2/1433 هـ - الموافق 2/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:16 (مكة المكرمة)، 8:16 (غرينتش)

مكتب مصر للطيران بميدان التحرير تحول إلى مكان لعلاج المصابين في الثورة
(الأوروبية-أرشيف)

تكبدت شركة مصر للطيران خسائر كبيرة خلال 2011 تقدر بنحو 1.75 مليار جنيه (300 مليون دولار).

وقال رئيس الشركة حسام كمال إن سبب الخسائر انخفاض معدل التشغيل بالتزامن مع اندلاع ثورة 25 يناير.

كما لفت إلى حدوث انخفاض في معدلات الإيرادات بنحو 80% خلال الأسابيع الأولى من بعد 28 يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي الفترة من 26 يناير/كانون الثاني وحتى 21 مارس/آذار فقط من العام المنصرم، خسرت الشركة 700 مليون جنيه.

ووصلت معدلات تشغيل رحلات مصر للطيران إلى أقل من 35%، بنسبة إشغال تتراوح بين 50 و60% في رحلات  الذهاب و40 و50% في رحلات العودة.

وقد واكب توتر الظروف السياسية تعليق بعض رحلات الشركة في الصيف الماضي.

وأشار كمال إلى أنه تم تأجيل افتتاح خطوط طيران جديدة كان من المقرر تشغيلها عام 2011 نظرا لما يتطلبه افتتاحها من نفقات كثيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة