أسعار قياسية للنفط تتخطى 92 دولارا   
الجمعة 1428/10/15 هـ - الموافق 26/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)
زيادة إنتاج النفط لم تحل دون وقف ارتفاع سعره (رويترز-أرشيف)
 
تجاوز سعر برميل النفط الخام الأميركي 92 دولارا مسجلا بذلك سعرا قياسيا جديدا بلغ 92.22 دولارا للبرميل.
 
وأسهم بالوصول إلى السعر الحالي القلق إزاء تراجع  الاحتياطي النفطي الأميركي وانخفاض الإمدادات شتاء في نصف الكرة الشمالي والعقوبات الأميركية الجديدة المفروضة على طهران.
  
وفي لندن تجاوز اليوم للمرة الأولى عتبة 89 دولارا للبرميل الواحد، وبلغ أيضا سعرا قياسيا في التداول وصل إلى 89.3 دولارا.
 
وقفز سعر مزيج برنت خام الأوروبي في العقود الآجلة متجاوزا مستواه القياسي عند 89 دولارا للبرميل.
 
إلا أن سعر البرميل عاد وانخفض أثناء التداول موقفا ارتفاعه نحو سعره القياسي المسجل في أبريل/ نيسان 1980 حينما وصل إلى 101.7 دولار للبرميل.
 
واعتبر الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري أن إمدادات الخام وفيرة بأسواق النفط العالمية وأن ضعف الدولار وطوفان المضاربات واختناقات التكرير تسهم في ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية.
 
وفي تصريحات له الخميس من بكين حيث تجري مفاوضات بين أوبك والصين قال البدري للصحفيين إن 90 دولارا للنفط لا يعود بثروة وفيرة على دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تستثمر بقوة في إنتاج النفط وتتقلص إيراداتها بسبب ضعف الدولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة