إيقاف التعامل في أسهم المخازن العمومية الكويتية   
الأحد 1425/5/3 هـ - الموافق 20/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متعاملون داخل البورصة الكويتية (فرنسية)

قررت البورصة الكويتية للأوراق المالية وقف التعامل في أسهم شركة المخازن العمومية.

وقال مسؤول في إدارة التعامل بالبورصة إنه قرر وقف التداول بأسهم المخازن العمومية إلى حين ورود مزيد من المعلومات من الشركة.

وفي وقت لاحق أعلنت الشركة أنها قدمت الإيضاح المطلوب وتأمل أن يستأنف التعامل اليوم الأحد.

وقد جرى التعامل بأسهم الشركة آخر مرة بسعر 1.820 دينار منخفضة 40 فلسا أو 2.15% حينما أوقف التعامل ظهر أمس السبت، لكنها كانت هبطت في وقت سابق أكثر من 3% مما جعلها من أكبر الخاسرين من حيث نسبة الانخفاض في ثاني أكبر بورصة للأوراق المالية في العالم العربي.

وجاء الهبوط عقب إعلان البورصة في وقت مبكر أمس أن محكمة كويتية أصدرت أمر "تحفظ احترازي" على كل الموجودات والسيارات والمخازن والعائدات والأرباح والدفاتر والوثائق الخاصة بشركة المخازن العمومية وآخرين في ما يتصل بالعقد.

وكانت أسهم الشركة انتعشت الأسبوع الماضي بفضل أنباء بأنها فازت بعقد آخر متصل في العراق.

جاء ذلك بعد أن فازت المخازن العمومية بعقد توريد الغذاء من وزارة الدفاع الأميركية في مايو/أيار 2003 بعد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

غير أن شركة تجارية خاصة -هي شركة كمال سلطان- قاضت المخازن العمومية قائلة إن العقد كان يجب ألا يمنح لها بل إلى مشروع مشترك أنشأته الشركتان بغرض الفوز بالعقد، وبوصفها شريكا موصيا فإن شركة كمال سلطان تملك 30% من قيمة العقد الذي لاحظت أنه قد يصل إلى 1.5 مليار دولار خلال مدته المحتملة وهي خمس سنوات.

لكن مسؤولي المخازن العمومية قالوا إن كمال سلطان لم تدفع رأس المال المبدئي لإنشاء المشروع المشترك ولم تساهم في التمويل أو أصول المشروع، وهي اتهامات تنفيها شركة كمال سلطان، وتقول المخازن إنه ليست هناك قيمة قاطعة للعقد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة