صندوق النقد الدولي يستعد لإقراض العراق   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أعلن صندوق النقد الدولي أنه سيعترف رسميا بحكومة العراق الجديدة خلال الأيام القليلة القادمة، في خطوة تمهد الطريق أمام تقديم قروض بمليارات الدولارات في نهاية الأمر لهذه الدولة.

وقال المتحدث باسم الصندوق توم داوسون إن الصندوق يتشاور مع أعضائه لاتخاذ قرار بالاعتراف بالحكومة العراقية، وهي خطوة اتخذها بالفعل البنك الدولي الثلاثاء الماضي، مشيرا إلى أنه يتوقع أن تتم هذه العملية خلال الأسبوع المقبل. وأكد أن الاعتراف شرط ضروري لقيام الصندوق بتقديم أي تمويل في المستقبل.

وأضاف أنه يتعين على العراق أولا أن يتوصل إلى اتفاق مع دائنيه في نادي باريس بشأن صفقة لتخفيف عبء ديونه الحالية البالغة 120 مليار دولار.

وأشار المتحدث إلى أنه تتوافر لصندوق النقد وسائل عدة لمساعدة العراق ماليا شرط أن تدفع بغداد متأخراتها للصندوق. ويتعين على العراق دفع حوالي 80 مليون دولار لصندوق النقد قبل أن يتلقى مساعدة عاجلة قدرها 850 مليونا, وفق حسابات الصندوق.

ويأتي هذا التحرك بعد قرار الأمم المتحدة تسليم السلطة إلى الحكومة العراقية المؤقتة التي أصبحت "كيانا رسميا" يعترف به بقية دول العالم ويمكن للمؤسستين التعامل معه. يشار إلى أن إجمالي الدين العراقي يعود ثلثه إلى 19 بلدا عضوا في نادي باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة