تسارع نمو الاقتصاد بمنطقة اليورو بالربع الثاني لـ2006   
الثلاثاء 1427/7/21 هـ - الموافق 15/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

سجل الاقتصاد في منطقة اليورو خلال الربع الثاني من العام الحالي أسرع معدل نمو فصلي في ستة أعوام، معززا التوقعات برفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة مرتين وليس مرة واحدة هذا العام.

 

وأورد يوروستات أو مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي أن الناتج المحلي الإجمالي في 12 دولة تتعامل باليورو ارتفع 0.9% في الأشهر من أبريل/نيسان إلى نهاية يونيو/حزيران الماضيين مقارنة بالربع السابق، وهو أسرع معدل نمو منذ الربع الثاني لعام 2000 الذي شهد ازدهارا بفضل أنشطة الإنترنت.

 

وأضاف المكتب أن معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي زاد إلى 2.4% من 2% في الربع الأول و1.7% في الربع الأخير من عام 2005.

 

وقاد النمو أكبر اقتصادين في منطقة اليورو وهما فرنسا وألمانيا، إذ بلغ معدل النمو فيهما 1.2% و0.9% على الترتيب في الربع الثاني مقارنة بالربع السابق.

 

وأشار يوروستات إلى أن الاقتصاد الألماني لم يشهد معدلات مماثلة إلا عام 2001، وأرجع الخبراء الأسباب إلى اتساع حجم الاستثمارات في قطاع التشييد والتجهيزات داخل ألمانيا في الوقت الذي تراجعت فيه معدلات التجارة الخارجية.

 

الجدير بالذكر أن تقديرات الخبراء لمعدلات نمو الاقتصاد الألماني خلال العام الحالي بأكمله تتوقع حدوث نسبة نمو تبلغ 2% وهو معدل لم يشهده الاقتصاد منذ سنوات.

 

وتشير البيانات الجديدة إلى استمرار قوة الدفع التي يتمتع بها الاقتصاد الألماني الذي حقق نموا بمعدل 0.7% خلال الربع الأول من العام الحالي، في حين كانت التوقعات تشير إلى نموه بمعدل 0.4%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة