لجنة بأوبك تتفق على عدم تغيير النطاق السعري   
الجمعة 1425/9/9 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

وزراء أوبك يراجعون السياسة الإنتاجية في اجتماعهم المقبل (رويترز-أرشيف)
كشفت مصادر في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم النقاب عن اتفاق لجنة مختصة بالإستراتيجية طويلة الأجل على عدم زيادة النطاق السعري الحالي للمنظمة على اعتبار أن الزيادة سترسل إشارة خاطئة للأسواق بينما وصلت الأسعار مستويات قياسية.

ويتراوح النطاق السعري المستهدف للمنظمة بين 22 و28 دولارا للبرميل وبدأ العمل به عام 2000.

وأفاد خبير شارك في اجتماع اللجنة المنعقد في مدينة جدة السعودية هذا الأسبوع، بأن المشاركين في الاجتماع أيدوا عدم تغيير النطاق السعري وألا ترفع توصية للمنظمة بهذا الشأن.

ويأتي اجتماع اللجنة تمهيدا للمؤتمر الوزاري لأعضاء أوبك المقرر عقده في القاهرة في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل لمراجعة السياسة الإنتاجية.

وأشار مندوب في المنظمة إلى رغبة إيران وفنزويلا وليبيا في البداية بتغيير النطاق إلى مستوى أعلى، موضحا اقتناع الجميع بأن ذلك غير مجد في ضوء أسعار النفط المرتفعة التي تتطلب عدم التشجيع على نطاق سعري أعلى.

وأرجع مندوبون رفض تعديل النطاق إلى مخاوف من انهيار الأسعار إذا أدى الارتفاع إلى تراجع الطلب على النفط.

ورفعت أوبك توقعاتها للطلب العالمي على النفط إلى 81.79 مليون برميل يوميا كمعدل بحلول نهاية العام الحالي مقارنة مع توقعات الشهر الماضي البالغة 81.58 مليون برميل يوميا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة