21.3 مليون دينار كويتي أرباح جلوبل عام 2004   
الاثنين 13/12/1425 هـ - الموافق 24/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)

أعلن بيت الاستثمار العالمي "جلوبل" عن تحقيق أرباح صافية للعام 2004 بلغت 21.3 مليون دينار كويتي أي ما يعادل 72 مليون دولار أميركي بواقع 104 فلس للسهم الواحد.

وأتى معظم هذه الأرباح من إيرادات لا تتضمن مخاطر رأس المال وهي أتعاب إدارة واكتتاب واستشارات وتمثل 55% من مجمل إيرادات العام والتي بلغت 29 مليون دينار كويتي (99 مليون دولار أميركي).

وقد وافق مجلس الإدارة على التوصية للجمعية العمومية بتوزيع ما نسبته 70% أرباح نقدية و10% أسهم منحة، وزيادة رأس المال بواقع 20% بسعر 100 فلس قيمة اسمية مضافا إليها 500 فلس علاوة إصدار. والهدف الأساسي من زيادة رأس المال هو لأغراض توسعية في أنشطة الشركة.

وقال أنور عبدالله النوري رئيس مجلس الإدارة أن جلوبل ومنذ تأسيسها عام 1998 تبنت إستراتيجية الدخل القائم على الرسوم والتي ساهمت في زيادة العوائد عاما بعد عام برغم كل التقلبات التي شهدتها أسواق المال.

وأضاف النوري أن سياسة جلوبل هذه السنة ركزت على النمو الجغرافي الذي لا يقف عند قدرات جلوبل الذاتية بل يتعداها إلى الاعتماد على قدرات وموارد إضافية.

وقد بدأت الشركة في خططها للنمو والتوسع على مستوى منطقة الخليج على اعتبار أن منطقة الخليج هي الامتداد الطبيعي لدولة الكويت، وأن أسواق العديد من دول الخليج هي أسواق واعدة تحتوي على العديد من الفرص الاستثمارية. وأول خطوة كانت افتتاح مقر للشركة في مملكة البحرين في عام 2003 علما أن جلوبل تدير عدة صناديق استثمارية تتخذ من البحرين مقرا لها.

كما قامت جلوبل بإدراج أسهمها في سوق البحرين للأوراق المالية في أكتوبر من العام 2004. بالإضافة إلى ذلك قامت الشركة بتملك أسهم في العديد من الشركات الرائدة في المنطقة ومنها الشركة المتحدة للتمويل وشركة شروق لخدمات الاستثمار واللتان تتخذان سلطنة عمان مقرا لهما، ونسبة من بنك مسقط الدولي في مملكة البحرين، والمشاركة مع بنك قطر الإسلامي في بنك في ماليزيا، وغيرها من صفقات التملك.

وقال النوري إن العام 2004 شهد العديد من الإنجازات. وكان النمو واضحا في حجم الأصول التي تديرها جلوبل حيث وصلت في نهاية العام 2004 إلى أكثر من مليار دينار كويتي (3.4 مليار دولار أميركي). وقد جاء هذا النمو نتيجة لزيادة الإقبال على الاستثمار في صناديق جلوبل القائمة والنجاح الكبير الذي لاقته الصناديق الجديدة بالإضافة إلى نمو استثمارات العملاء نتيجة للأداء المميز.

ومن أهم إنجازات جلوبل خلال عام 2004 قيامها بالعديد من دراسات الجدوى نتج عنها تأسيس عدة شركات في قطاعات مختلفة أهمها في قطاعي العقار والرعاية الصحية، حيث تم تأسيس ثلاث شركات في قطاع العقار وهي شركة المزايا القابضة برأسمال 15 مليون دينار كويتي، وشركة دبي الأولى القابضة برأسمال 20 مليون دينار كويتي وآخرها شركة مدينة الأعمال الكويتية القابضة برأسمال 52 مليون دينار كويتي. وذلك للاستفادة من الفرص العديدة في قطاع العقار في الكويت ودبي.

أما في قطاع الرعاية الصحية، فقد تم تأسيس شركة الرازي القابضة برأسمال 50 مليون دينار كويتي إيمانا منا بأن القطاع الصحي في منطقة الخليج هو من القطاعات الواعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة