غازبروم خسرت 1.1 مليار دولار بأزمة الغاز مع أوكرانيا   
الأربعاء 1430/1/18 هـ - الموافق 14/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)

دميتري ميدفيديف (يسار) في محادثات مع رئيس شركة غازبروم ألكسي ميلر (الفرنسية)

صرح الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف بأن خسائر شركة الغاز الروسية المملوكة للدولة غازبروم بلغت نحو 1.1 مليار دولار منذ الأول من الشهر الجاري جراء نزاعها الأخير مع أوكرانيا.

وحمل ميدفيديف في محادثات مع رئيس شركة غازبروم ألكسي ميلر الجانب الأوكراني مسؤولية الخسائر التي منيت بها الشركة بسبب توقف تصدير الغاز لأوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

وقال ميدفيديف في إشارة إلى نظيره الأوكراني "لا يمكن لبلدنا أن تتحمل خسارة هذه الأموال... ويجب استرجاع تلك الأموال من هؤلاء المسؤولين، الذين يلقى عليهم تبعة هذا الموقف.

يشار إلى أن الجانبين الروسي والأوكراني يلقيان باللوم بعضهما على بعض بشأن اضطراب إمدادات الغاز الأوروبية.

ورغم إعلان روسيا استئناف ضخ الغاز إلى أوروبا أمس بعد التوصل لاتفاق بشأن وضع مراقبين أوروبيين على خطوط أنابيب في الأراضي الأوكرانية يقول الاتحاد الأوروبي إن الطاقة لا تصل إطلاقا أو تصل بكميات ضئيلة لدول أوروبية تعاني من نقص الطاقة.

وتتهم موسكو كييف بمنع  وصول الغاز إلى أوروبا، إلا أن كييف توضح عدم وجود ضغط كاف في شبكة خطوط الأنابيب يتيح عملية الضخ.

وتسببت الأزمة بين روسيا وأوكرانيا في قطع إمدادات الغاز عن 18 دولة في ذروة موسم الشتاء وتوقفت عشرات المصانع في جنوب شرق أوروبا عن العمل لعدم توفر الغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة