أوروبا وميركوسور يتفقان على استئناف المفاوضات التجارية   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
اتفق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوربي مع نظرائهم في ميركوسور -المجموعة التجارية في أميركا اللاتينية- على إطار لاستئناف المفاوضات بين الجانبين لتأسيس أكبر مجموعة تجارية في العالم.
 
وقال وزير الاقتصاد الأرجنتيني روبيرتو لافاغنا إن لدى المجموعتين حاليا خريطة طريق للتعاون، وإن الوزراء اتفقوا على الاجتماع مرة أخرى في أوائل العام القادم.
 
وتضم مجموعة ميركوسور الأميركية كلا من الأرجنتين والبرازيل والباراغواي والأورغواي.
 
ويهدف الطرفان إلى التوصل لاتفاق حول إقامة أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم تضم أكثر من 700 مليون نسمة. وقد بدأ الجانبان المباحثات بهذا الشأن عام 1999 لكن نتائجها اتسمت بالبطء.
 
ويشير الاتحاد الأوروبي إلى إخفاق دول مجموعة أميركا اللاتينية في خفض سقف الحواجز الجمركية بينها, فيما تريد دول المجموعة حرية دخول أكبر لمنتجاتها الحيوانية إلى أوروبا التي تتهم الدول الأميركية بعدم فتح قطاعها الصناعي بصورة كافية أمام المنتجات الأوروبية.
 
وينظر إلى اتفاق تجارة حرة مع أوروبا على أنه أساسي لتقوية موقف المجموعة الاقتصادية الأميركية في أي مفاوضات تجارية مستقبلية مع الولايات المتحدة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة