سوريا بحاجة إلى أكثر من 1.2 مليون فرصة عمل   
السبت 1423/2/22 هـ - الموافق 4/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت هيئة مكافحة البطالة في سوريا إن سوق العمل المحلي بحاجة إلى إحداث 1.2 مليون وظيفة على مدى السنوات الخمس القادمة.

وأكدت الهيئة الحكومية في تقريرها عن حالة العمل في سوريا لعام 2001 أن هذا العدد الهائل هو ما تحتاجه سوريا لسد الاحتياجات الوظيفية للوافدين الجدد على سوق العمالة بالإضافة لمحاولة خفض عدد العاطلين عن العمل.

وأضافت الهيئة في التقرير الذي نشر في الصحف الرسمية اليوم أن ذلك سيكلف خزينة الدولة 24 مليار دولار وليس مليارا واحدا كما كان مقررا. وكانت الحكومة السورية أقرت في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2000 خطة خمسية لمكافحة البطالة بقيمة 50 مليار ليرة سورية (مليار دولار) لإحداث 440 ألف فرصة عمل.

ويوجد في سوريا قرابة 450 ألف عاطل عن العمل ولاتزال أعدادهم في ارتفاع متزايد حيث ينضم إليهم سنويا ما بين 150 إلى 200 ألف طالب عمل جديد. وإذا ما نظر إلى أن كل فرصة عمل تحتاج إلى 20 ألف دولار فإن الحاجة تصل إلى 24 مليار دولار في السنوات الخمس القادمة.

وقال مدير عام هيئة مكافحة البطالة حسين مرهج العماش إن القطاع الخاص يسعى إلى إحداث فرص عمل وتقليص مستويات البطالة، وتوقع إحداث ما بين 35 و40 ألف فرصة في العام الحالي. وتقول الهيئة إن تمويل برنامج مكافحة البطالة سيتم بتوفير مساعدات حكومية وأجنبية ومنظمات إقليمية ودولية. يشار إلى أن عدد سكان سوريا يزيد على 17 مليون نسمة وتشمل البطالة أكثر من 20% من اليد العاملة بحسب تقديرات خبراء اقتصاديين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة