المظاهرات تجبر مايرسك على ترك إدارة ميناء عراقي   
الجمعة 1426/1/23 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)

مايرسك تترك إدارة ميناء خور الزبير لأسباب أمنية (رويترز-أرشيف)
توقف ميناء عراقي جنوبي عن مناولة البضائع اليوم الجمعة بعدما أجبرت مظاهرات شركة مولر مايرسك الدانماركية التي تتولى إدارة الميناء على مغادرته، وفقا لما أوردته شركات ملاحة.

وتظاهر الآلاف الأربعاء الماضي استجابة لدعوة منظمة ثأر الله الإسلامية للقيام بالاحتجاجات في ميناء خور الزبير في مدينة البصرة ضد الشركة الدانماركية للملاحة والطاقة التي ذكرت المنظمة أنها وظفت عمالة أجنبية بدلا من العراقية.

وأفاد مسؤول ملاحي أن الشركة الدانماركية قررت المغادرة لتتسلم المسؤولية هيئة الموانئ العراقية التي ستحتاج لوقت للتكيف مع هذا الوضع.

وأعلنت مايرسك في بيان قرارها اليوم بتعليق عمليات الميناء لأسباب أمنية.

وأشار البيان إلى أن مايرسك سيلاند التابعة لشركة مولر مايرسك ستستمر في تلقي الشحنات لتسليمها في العراق ولكن من موانئ أخرى في المنطقة.

وأوضحت مايرسك التزامها بعقد إدارة الميناء لغاية 31 مارس/آذار الجاري معبرة عن أملها في إدارته فور تحسن الوضع الأمني.

وأكدت شركات ملاحة إغلاق تسعة مراسي لسفن البضائع الصب أغلقت منذ الأربعاء الماضي في حين بقيت ثلاثة مراسي لاستقبال واردات البنزين وصادرات زيت الوقود تعمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة