مبارك: اجتماعات حكومية يومية لاستقرار الجنيه   
الأربعاء 1422/5/12 هـ - الموافق 1/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسني مبارك
طلب الرئيس المصري حسني مبارك من رئيس حكومته أن يجتمع يوميا بوزراء الاقتصاد والمالية والداخلية والتجارة والتخطيط إضافة إلى محافظ البنك المركزي لمراجعة السياسة النقدية من أجل تحقيق استقرار سعر صرف الجنيه.

وقال وزير الإعلام صفوت الشريف بعد اجتماع مع مبارك حضره عدد من الوزراء إن الرئيس "أعطى توجيهاته باجتماع يعقد يوميا للمجموعة الاقتصادية برئاسة الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء ويحضره يوميا وزراء الاقتصاد والمالية والداخلية والتجارة والتخطيط ومحافظ البنك المركزي".

وتوقع محللون خفضا آخر في قيمة الجنيه على خلفيةتصريحات الشريف هذه. وأضاف الشريف أن الاجتماع سيعقد يوميا في التاسعة صباحا "مع الإعلان عن إجراءات وسياسات واضحة تحقق الاستقرار في سوق صرف العملات الأجنبية وتوقف كافة التجاوزات وبحزم وتدعم آليات السوق وتحقق الوفاء بالاحتياجات المطلوبة من العملات الأجنبية".

وكانت مصر بدأت تطبيق نظام ربط محكوم لأسعار الصرف في أوائل العام الجاري سمحت عن طريقه بتحرك الجنيه المصري في نطاق ضيق مقابل الدولار بشأن سعر صرف مركزي.

وفي البداية تحدد السعر المركزي بواقع 3.85 جنيه للدولار ثم إلى 3.86 جنيه في 28 مايو/ أيار ثم إلى 3.90 جنيه في الثالث من يوليو تموز الماضي. وقالت مصادر في السوق في منتصف الشهر الماضي إن سعر الدولار في السوق السوداء تراوح بين 4.14 - 4.16 جنيه.

واتهمت الحكومة شركات صرافة بالتعامل بأسعار غير الأسعار الرسمية وأغلقت بعضا منها على إثر ذلك. ولجأت الحكومة إلى احتياطيات النقد الأجنبي للحفاظ على استقرار الجنيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة