البنك الدولي يقر 25 مليون دولار لمصائد الأسماك باليمن   
الأحد 1426/11/17 هـ - الموافق 18/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
السواحل اليمنية تمتد لمسافة 2230 كلم (أرشيف)
عبده عايش-صنعاء
أعلن البنك الدولي أنه سيمنح اليمن 25 مليون دولار أميركي لتحسين إدارة الثروة السمكية والحفاظ عليها، بفترة سماح مدتها 10 أعوام.
 
وقال تريامبكيشوار سينها رئيس فريق عمل المشروع إن المشروع سيمنح الصيادين فرصة زيادة مدخولهم من خلال تحسين عملية تجهيز الأسماك والارتقاء بنوعيتها وتسويقها.
 
ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ مشروع التحسين الذي ستقوم به إدارة مصائد الأسماك في جميع المحافظات الساحلية الواقعة على طول سواحل البحر الأحمر وخليج عدن، وسيعمل المشروع على تحسين المساندة المقدمة إلى الصيادين من خلال تحسين أرصفة ومرافق تفريغ وبيع الأسماك.
 
وترى مصادر البنك الدولي أن اليمن تحتاج لإدارة ثروتها السمكية بأسلوب مستدام، إلى تحسين المعلومات والبحوث التخطيطية وتوافر خطط واضحة لإدارة مصائد الأسماك، وذلك لضمان فعالية رصد ومراقبة عمليات صيد الأسماك.
 
ويطالب البنك بتدعيم البنية الأساسية والقدرات المؤسسية لتشجيع نمو قطاع مصائد أسماك حديث وقادر على إنتاج نوعية جيدة من الأسماك وتوريدها توريدا منتظما إلى الأسواق الأجنبية والمحلية.
 
وفي السياق تعمل الحكومة اليمنية حاليا، في إطار الشراكة مع جهات مانحة، على تنفيذ "إستراتيجية تنمية قطاع مصائد الأسماك" التي تركز على تحسين إدارة هذا القطاع وبنيته الأساسية.
 
يشار إلى أن اليمن يتمتع بثروة سمكية ذات قيمة عالية حيث تمتد سواحله لمسافة 2230 كلم، ويحتل قطاع مصائد الأسماك المرتبة الثانية من حيث الأهمية كمصدر لإيرادات التصدير في اليمن التي بلغت 210 ملايين دولار أميركي عام 2004.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة