نقابة العاملين بالحكومة الفلسطينية تهدد بتنظيم إضراب   
الأحد 1428/4/12 هـ - الموافق 29/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
العاملون يطالبون وزارة المالية بتطبيق اتفاقية العام الماضي (الجزيرة نت-أرشيف)
هددت نقابة العاملين في الحكومة الفلسطينية بتنظيم إضراب ليوم واحد في بحر الأسبوع الحالي، احتجاجا على خطة وزير المالية الفلسطيني سلام فياض تسديد جزء فقط من الرواتب للموظفين بداية كل شهر.
 
وتعتمد خطة فياض على 55 مليون دولار شهريا تقدمها دول الجامعة العربية تغطي نحو نصف الرواتب الشهرية للسلطة الفلسطينية.
 
ومن المقرر أن تتزامن الدفعات المزمعة مع حصص تدفع للموظفين عبر برنامج أوروبي للمساعدات يعرف بالآلية الدولية المؤقتة.
 
وتتمثل مطالب العاملين في تطبيق الاتفاقية الموقعة مع وزارة المالية في ديسمبر/ كانون الثاني 2006 القاضية بدفع رواتب كاملة وبانتظام للموظفين، وجدولة الديون السابقة على أربع دفعات ابتداء من مطلع العام الجاري.
 
وكان الموظفون في القطاع العام الفلسطيني قد استأنفوا أعمالهم منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي بعد نحو أربعة أشهر من الإضراب عن العمل بسبب عدم تلقيهم رواتبهم، وذلك إثر الاتفاق الذي وقع أمس بين الحكومة الفلسطينية ونقابة الموظفين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة