قناة السويس وسوميد تبحثان اجتذاب ناقلات النفط العملاقة   
الأربعاء 22/4/1423 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سفينة بريطانية تعبر قناة السويس (أرشيف)
قال مسؤول بهيئة قناة السويس إن اجتماعا عقد بين مسؤولين كبار بهيئة القناة وخط أنابيب سوميد لبحث إجراءات جديدة بشأن اجتذاب ناقلات النفط العملاقة التي لا تستطيع عبور قناة السويس بكامل طاقتها.

وتقوم هذه الناقلات بتخفيف جزء من حمولتها في منطقة العين السخنة الواقعة على البحر الأحمر حيث ينقل عبر خط الأنابيب إلى مرفأ سيدي كرير غرب مدينة الإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط ويعاد تحميل الناقلة به مرة أخرى بعد عبورها القناة.

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه إن الإجراءات الجديدة تشمل دراسة رسوم العبور الحالية وإمكانية منح ناقلات النفط مزيدا من التخفيضات في ضوء حجم النفط المتوقع مروره وأسعار النوالين الدولية للشحن خاصة بالنسبة للناقلات التي يزيد غاطسها عن 63 قدما ولا تستطيع عبور قناة السويس بكامل حمولتها.

وأضاف "إننا ندرس أيضا تقديم مزايا لهذه الناقلات من حيث تقديم أو تأخير موعد القافلة حتى لا يحدث أي تأخير للناقلات العابرة".

وقال إن التعاون بين قناة السويس وخط سوميد أسفر عن تحقيق إيرادات بلغت نحو 33 مليون دولار منذ بدء التعاون عام 1997 وحتى 30 يونيو/ حزيران الماضي حيث عبرت القناة خلال هذه الفترة 280 سفينة حمولاتها 51 مليون طن من النفط الخام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة