الرياض: لا شرعية لاستغلال أميركا لنفط العراق   
السبت 1424/2/18 هـ - الموافق 19/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سعود الفيصل
قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إن قوات الاحتلال الأنغلوأميركي في العراق ليس من حقها استغلال نفط البلاد، وإن عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على العراق منذ عام 1990 يجب ألا ترفع قبل تنصيب حكومة شرعية هناك.

وقال الفيصل للصحفيين في وقت متأخر أمس بعد اجتماع لثماني دول إقليمية بشأن مستقبل العراق بعد سقوط حكومة الرئيس صدام حسين، إنه يتعين على هذه القوات بسط الأمن والانسحاب بأسرع ما يمكن للسماح للعراقيين بتشكيل حكومتهم الوطنية.

وأضاف أن العراق الآن تحت قوة محتلة وأي طلب لرفع العقوبات لابد أن يأتي عندما تكون هناك حكومة شرعية تمثل الشعب ويمكنها أن تنفذ مهامها تجاه رفع العقوبات. وتريد الولايات المتحدة إلغاء العقوبات على العراق، مما أثار اعتراضات واسعة لاسيما من روسيا وفرنسا وعدد آخر من الدول.

وقال الفيصل إنه يجب عدم رفع العقوبات إلا بعد انتخاب حكومة عراقية، موضحا أن الوزراء الذين حضروا الاجتماع أكدوا ضرورة أن يحكم الشعب العراقي بلده بنفسه وأن أي استغلال لموارده الطبيعية يجب أن يتفق مع إرادة الشعب والحكومة العراقية.

ويحضر هذا الاجتماع الذي عقد في الرياض وزراء خارجية تركيا وإيران وسوريا والكويت والأردن -وهي دول مجاورة للعراق- إضافة إلى مصر والبحرين، وهو يهدف إلى مناقشة تداعيات الاحتلال الأنغلوأميركي للعراق على المنطقة.

وفرضت هذه العقوبات على العراق بعد غزوه الكويت عام 1990، وحث الرئيس الأميركي جورج بوش الأمم المتحدة الأربعاء الماضي على رفعها، لكن الاتحاد الأوروبي يخشى أن يؤدي إنهاء العقوبات بسرعة إلى تقويض سلطة الأمم المتحدة بشكل أكبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة