أوروبا مستمرة في دعم إيرباص   
الثلاثاء 1431/8/9 هـ - الموافق 20/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)
تكلفة تطوير طائرة إيرباص أي 350 تقدر بنحو 14.2 مليار يورو (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول فرنسي كبير إن ألمانيا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا ستستمر في تقديم الدعم الواجب السداد لمساعدة إيرباص على تطوير طائرتها أي 350 رغم القرارات التي توصلت إليها منظمة التجارة العالمية ضد المساعدات الماضية.
 
وقال سكرتير الدولة الفرنسي للنقل دومينيك بوسيرو إنه "على الرغم من الاستنتاجات التي توصلت إليها المنظمة والمتعلقة بخصوص الإعانات, فإننا نؤكد التزامنا تجاه إيرباص".
 
وأضاف بوسيرو -بعد اجتماع مع نظرائه في كل من إسبانيا وألمانيا وبريطانيا في اليوم الأول من معرض فارنبورو الجوي الدولي- أن "مبدأ الدعم الواجب السداد لا يتعارض مع قواعد منظمة التجارة العالمية، وهو ما يعني أن الحكومة الفرنسية سيكون لها جزء كبير من هذه المدفوعات".
 
وقالت فرنسا إنها ستوفر ما يصل إلى 1.4 مليار يورو (1.8 مليار دولار) من هذا الدعم لمساعدة إيرباص على تطوير طائرة أي 350، المنافس المباشر لبوينغ 787 دريم لاينر التي قدمت لأول مرة على الصعيد الدولي في معرض فارنبورو الجوي.
  
كما ستقدم ألمانيا 1.12 مليار يورو (1.4 مليار دولار)، وبريطانيا نحو 400 مليون يورو (517 مليون دولار)، وإسبانيا 332 مليون يورو (429 مليون دولار). ومن المقرر أن تبلغ تكلفة تطوير أي 350 حوالي 11 مليار يورو (14.2 مليار دولار)، وستسلم إلى شركات الطيران بدءا من عام 2013.
 
واستجابت منظمة التجارة العالمية لشكوى من بوينغ تدعمها واشنطن، وأكدت مؤخرا أن المساعدات التي قدمتها الدول الأوروبية على مدى سنوات عديدة لإيرباص غير قانونية.
 
ومن جهتها رفعت شركة إيرباص -بدعم من الاتحاد الأوروبي- شكوى مماثلة ضد بوينغ لمنظمة التجارة العالمية، مشيرة إلى أنها تحصل على مساعدات من الولايات المتحدة عبر أوامر الإعانات من أجل تطوير وتوريد المعدات العسكرية لواشنطن.
 
وكان من المفترض أن يصدر تقرير منظمة التجارة العالمية بشأن هذه الإعانات الأميركية المزعومة لشركة بوينغ يوم 16 يوليو/تموز، ولكنه تأخر حتى سبتمبر/أيلول الماضي مما أثار غضب الجهات الأوروبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة