دراسة: دول الخليج ستستثمر 450 مليار دولار في الخارج   
الأربعاء 1427/7/21 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
قال معهد التمويل الدولي الأميركي إن دول مجلس التعاون الخليجي الست ستحقق بفضل عائداتها النفطية فائضا في ميزان الحسابات الجارية، يعادل 30% من إجمالي ناتجها الداخلي المقدر لعامي 2006 و2007 وستستثمر قرابة 450 مليار دولار في الخارج.
 
وذكرت دراسة للمعهد الذي يضم 355 مصرفا ومؤسسة مالية دولية بين أعضائه، أن متوسط دخل الفرد السنوي في الدول الخليجية التي شكلت منذ 25 عاما مجلس التعاون، فاق 17 ألف دولار في السنوات الخمس الماضية.
 
ورأى رئيس المعهد تشارلز دالارا أن الإحصاءات حول حسابات الرساميل لهذه الدول تبقى غامضة، لكنه أشار إلى أنه بالاستناد إلى فوائض الحسابات الجارية فإن دول المجلس جمعت عام 2005 أسهما أجنبية بقيمة 167 مليار دولار، ما جعل القيمة الإجمالية بالنسبة إلى الدول الست تفوق 400 مليار دولار.
 
وأضاف دالارا أنه يتوقع بناء على القاعدة نفسها أن ترتفع قيمة الاستثمارات من هذه الدول إلى ما لا يقل عن 450 مليار دولار في عامي 2006 و2007.
 
ونوهت الدراسة التي تراهن على استمرار السعر المرتفع لبرميل النفط الخام (عند 70 دولارا في 2007)، إلى أن صادرات مجلس التعاون ستبلغ 544 مليار دولار العام المقبل، وهو ما يعد أكثر من إجمالي صادرات البرازيل والهند وبولندا وتركيا مجتمعة.
 
يشار إلى أن أعضاء دول مجلس التعاون الست هي: السعودية والكويت والبحرين والإمارات وقطر وسلطنة عمان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة