شركات صينية تزود طهران بالوقود   
الأربعاء 1430/10/4 هـ - الموافق 23/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

إيران غير قادرة على تطوير محطات لتكرير النفط بسبب العقوبات (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر أن شركات صينية حكومية تزود إيران بواسطة أطراف أخرى بواقع 40 ألف برميل يوميا، في خطوة اعتبرت أنها يمكن أن تقوض العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وتستورد إيران -خامس أكبر مصدر للنفط الخام عالميا- ما يربو عن 40% من احتياجاتها من البنزين لتلبية الطلب المحلي لأنها تفتقر إلى الطاقة التكريرية اللازمة لتلبية الطلب المحلي.

ويعود عجز طهران عن توفير الكميات التي تحتاجها من البنزين إلى عدم السماح لها بتطوير محطات التكرير من خلال منعها من شراء قطع الغيار لها بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها.

وتضغط الولايات المتحدة والدول الأوروبية على إيران لتتخلى عن برنامجها النووي الذي يقول الغرب بأنه عسكري.

وقال مصدران تجاريان لوكالة رويترز إن شركة تشوهاي تشينرونغ الصينية الحكومية ترسل شحنة أو اثنتين شهريا من البنزين إلى إيران منذ عام على الأقل.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز بعدد اليوم نقلا عن مصرفيين على دراية بالمشتريات الإيرانية قولهم إن الصين تمد إيران بالبنزين عن طريق وسطاء.

 يشار إلى أن وزير النفط الإيراني قال الأسبوع الماضي إن بلاده مستعدة لمواجهة أي عقوبات خاصة في مجال الوقود.

وأوضح أن بلاده وقعت اتفاقات مع بلدان أخرى لشراء مزيد من البنزين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة