الأسهم الصينية تنخفض 8.3% مع تفشى الفزع   
الاثنين 1428/5/18 هـ - الموافق 4/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
يمثل تراجع الأسهم الصينية ثاني أكبر انخفاض خلال هذا العقد (رويترز)
واصل مؤشر الأسهم الرئيسي في الصين اليوم تراجعه بنسبة بلغت 8.3% وهو ثاني أكبر انخفاض هذا العقد، وذلك إثر حالة فزع بالسوق نجمت عن رفع الحكومة الضرائب على تداول الأسهم لتهدئة السوق.
 
وقال عدد كبير من مديري الصناديق والمحللين إن المؤشر الذي ارتفع هذا العام 62% حتى إغلاق يوم الثلاثاء الماضي و130% عام 2006 أمامه مجال لهبوط أكبر في الأيام المقبلة لتصحيح المستويات المرتفعة من الأسعار.
 
وانخفض المؤشر 15.3% من المستوى القياسي الذي سجله خلال التعاملات الثلاثاء الماضي ليفقد نحو 340 مليار دولار من قيمته.
 
وأثار هذا التراجع مخاوف بشأن تحركات لتفادي المخاطر مما حدا بالمضاربين لتقليص عمليات اقتراض الين للاستثمار في العملات ذات العائد المرتفع. كما تراجعت الأسهم الأوروبية متأثرة بتراجع الأسهم الصينية.
 
من جهتها أكدت الصحف الرسمية في مقالات نشرت في صدر صفحاتها للمستثمرين أن التوقعات المتوسطة والطويلة الأجل في السوق إيجابية وأن رفع الضريبة يستهدف المضاربين فقط.
 
غير أن هذه التأكيدات فشلت في وقف الاتجاه النزولي لأنها لم تطمئن ملايين من المستثمرين الذين دخلوا السوق في الأشهر الأخيرة لتحقيق أرباح من تعاملات قصيرة المدى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة