سوريا تخشى من عواقب اغتيال الحريري على اقتصادها   
السبت 1426/1/10 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

رفيق الحريري
أعربت سوريا عن أملها ألا تنعكس عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري واتهام دمشق بالوقوف وراءها سلبا على حركة الاستثمار الأجنبي المتوقع أن تدر دخلا كبيرا.
 
وقال نبراس الفاضل مستشار الرئيس السوري بشار الأسد إن دمشق حددت قبل الأزمة الحالية وسائل للتغلب على صورتها المنطبعة سلبا لدى المستثمرين وعدد منهم من المغتربين الأثرياء.

وأضاف الفاضل على هامش مشاركته في منتدى جدة الاقتصادي بالسعودية أن الهدف من هذا التحرك هو جذب استثمارات مباشرة بنحو سبعة إلى ثمانية مليارات دولار في العام.

وحذرت الولايات المتحدة سوريا من أنها ستواجه عقوبات جديدة ما لم تتعاون في التحقيقات الجارية حاليا لمعرفة قتلة الحريري. وكانت المعارضة اللبنانية قد حملت كلا من الحكومة اللبنانية والسلطات السورية بالمسؤولية عن قتل الحريري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة