بوتين يتعهد باستئناف شحنات الغاز بعد اتفاق مع أوكرانيا   
الأحد 1430/1/21 هـ - الموافق 18/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)
أعلن بوتين أن روسيا مستعدة تماما لاستئناف شحنات الغاز بدءا من الغد (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت روسيا بعد جلسة مباحثات مع جارتها أوكرانيا أنها مستعدة تماما لاستئناف شحنات الغاز بدءا من غد الاثنين بعدما أوقفت من الإرسال إلى معظم أوروبا الغربية منذ بداية العام. ويرى الخبراء أن الأمر يحتاج أياما لوصول إمدادات الغاز.

وقال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين صباح الأحد بعد جلسة مفاوضات مطولة مع نظيرته الأوكرانية يوليا تيموشينكو إن روسيا مستعدة تماما لاستئناف شحنات الغاز بدءا من يوم غد.

ومن المقرر أن يوقع بوتين ورئيسة الوزراء الأوكرانية غدا على وثائق لإنهاء الأزمة التي أوقفت  شحنات الغاز الروسي إلى أوكرانيا ومعظم أوروبا الغربية منذ بداية العام.

ولا يزال من غير الواضح حتى اللحظة ما إذا كانت تيموشينكو حصلت على تأييد من خصمها السياسي الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو على الصفقة التي تفاوضت بشأنها في موسكو.

ونقل عن تيموشينكو قولها إنها وبوتين أمرا شركات الغاز الروسية والأوكرانية بإضفاء الصبغة الرسمية على اتفاقهما في عقد، وفور التوقيع عليه ستستأنف الإمدادات إلى أوروبا. ويتوقع أن يحدث هذا "في غضون أيام.

وفي وقت مبكر من صباح اليوم أعلن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم رئيس الوزراء الروسي أن بوتين اتفق مع رئيسة الوزراء الأوكرانية على أن تبدأ كييف دفع الأسعار الأوروبية لغازها بخصم نسبته 20% هذا العام. وقال بيسكوف إنه مقابل هذا الخصم وافقت أوكرانيا على إبقاء رسوم مرور الغاز الروسي دون تغيير هذا العام.

وقال بوتين إن الجارتين السوفياتيتين السابقتين ستنتقلان إلى أسعار السوق الأوروبي في تجارة الغاز بينهما اعتبارا من عام 2010. وتتلقى أوروبا ربع غازها من روسيا ويتدفق 80% منها عبر خطوط الأنابيب الأوكرانية.

وقال خبراء إن الأمر قد يستغرق ثلاثة أيام لوصول إمدادات الغاز إلى أوروبا وحتى يعود الضغط إلى معدله الطبيعي في خطوط الأنابيب بعد فتح محابس الغاز حيث بعض المشاكل قصيرة المدى قد تستمر في بعض الدول التي قاربت إمداداتها على النفاد في الطقس البارد.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قال السبت إنه يأمل ويتوقع أن يكون لدى رئيسة الوزراء الأوكرانية السلطة اللازمة لإبرام اتفاق، ولكن الرئيس الأوكراني اعترض بالفعل في العام الماضي على اتفاقية تمهيدية بشأن الغاز تم التوصل إليها بين تيموشينكو وبوتين في موسكو.

وكانت روسيا قد حظرت إمدادات الغاز إلى أوكرانيا اعتبارا من يناير/كانون الثاني عندما امتنعت أوكرانيا عن دفع السعر المرتفع للغاز في عام 2009. وقامت روسيا حينها بوقف تدفق إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بشكل كامل يوم السابع من الشهر الجاري، متهمة كييف بسرقة الغاز المخصص لأوروبا.

ودعا الاتحاد الأوروبي كلا من روسيا وأوكرانيا إلى إيجاد حل بسرعة، قائلا إن هذا الخلاف يلحق الضرر بسمعة روسيا كمورد للطاقة ومستقبل أوكرانيا كشريك أوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة