الاقتصادات الصاعدة تقود نمو التجارة   
الثلاثاء 1432/11/14 هـ - الموافق 11/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

بحلول 2025 ستصل حصة الصين من إجمالي تجارة العالم إلى 13% (رويترز)


توقع تقرير اقتصادي نمو حجم التجارة العالمية خلال الـ15 عاما المقبلة بنسبة 73% بفضل الأداء القوي للصين والاقتصادات الصاعدة الأخرى.
 
وأفاد التقرير الصادر عن بنك أتش أس بي سي، في هونغ كونغ أن حجم التجارة العالمية سيصل بحلول عام 2025 إلى 48.5 تريليون دولار مقابل 27.2 تريليون حاليا.
 
ومن المتوقع أن تحتفظ الصين بالمركز الأول في قائمة أكبر دول العالم من حيث حجم التجارة بنمو سنوي قدره 7% في المتوسط.
 
وبحلول 2025 ستصل حصة الصين من إجمالي تجارة العالم إلى 13% بما يعادل 6315.9 مليار دولار، مقابل 10.9% في العام الماضي.
 
وسيزداد حجم تجارة آسيا بنسبة 96% إلى 14 تريليون دولار بحلول 2025، مسجلا زيادة سنوية بنسبة 4.8% بالمقارنة مع نسبة 3.8% للتجارة الدولية.
 
كما ستلعب فيتنام وإندونيسيا والبرازيل دورا مهما في نمو حجم التجارة العالمية حيث من المتوقع زيادة حجم تجارة الدول الثلاث بنسبة 144% حتى عام 2025 في حين ستنمو تجارة الهند بنسبة 156%.
 
وتوقع التقرير أن تكون التجارة المصرية الأسرع نموا في العالم خلال الفترة المقبلة حيث ينتظر نمو حجم التجارة المصرية بنسبة 185% بحلول 2025 لتستحوذ على 0.4% من إجمالي حجم التجارة العالمية.
 
وأرجع التقرير نمو التجارة المصرية إلى أن الكثير من الدول والشركات في العالم تعتبر مصر بوابة للدخول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط.
 
وقال التقرير إن المصدرين والمستوردين في آسيا يتوقعون هبوطا في التجارة العالمية في الأشهر الست القادمة بسبب الظروف الاقتصادية الحالية، وقال 41% منهم إنهم يتوقعون هبوطا في نسبة نمو الاقتصاد العالمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة