السيسي يتحدث عن إجراءات اقتصادية "قاسية"   
الاثنين 27/10/1437 هـ - الموافق 1/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)

تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن إجراءات اقتصادية قد تكون "قاسية"، وذلك بالتزامن مع مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.

وأكد السيسي أثناء مشاركته في جلسة برنامج "محاكاة الحكومة المصرية" للشباب أنه ستحدث "معالجة للدعم"، لكنه أضاف أنها "لن تطال محدودي الدخل".

وذكر أن التحدي الرئيسي الذي تواجهه مصر ليس الإجراءات "ولكن مدى قبول المجتمع والرأي العام، الإشكالية تكمن في إذا ما كان الرأي العام لديه الاستعداد أو قدر من المعرفة لقبول الإجراءات التي قد تكون صعبة أو قاسية".

"قدر من المعرفة"
وتابع السيسي قائلا "المصريون محبون لوطنهم وقادرون على تحدي الصعاب إلا أنهم مشغولون بحياتهم اليومية، ولذلك يجب أن يتاح لهم قدر من المعرفة بشأن الإجراءات المطلوب اتخاذها لتجاوز الصعاب". وأكد أن "القوات المسلحة تتدخل دائما لكبح ارتفاع الأسعار"، في إشارة إلى بيع القوات المسلحة السلع الأساسية واللحوم والدواجن منذ نهاية العام الماضي.

في السياق نفسه، قال الرئيس المصري إن المواطنين سيتمكنون في وقت قريب جدا من التوجه إلى البنوك للحصول على الدولار "بسعر موحد"، وإن الأيام المقبلة ستشهد "الكثير من الأخبار الجيدة للشعب المصري"، لكنه لم يذكر أي تفاصيل ولم يوضح كيف سيتوفر الدولار بسعر موحد.

واستقبلت مصر أول أمس السبت وفدا من صندوق النقد الدولي للتفاوض على طلب قرض بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، ومن المتوقع أن تنفذ في سبيل ذلك سلسلة من الإجراءات الاقتصادية التي لا تلقى قبولا لدى المواطنين.

وبالإضافة إلى الفجوة التمويلية الكبيرة تواجه مصر أزمة شديدة في توفير العملة الصعبة، وهو ما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية إلى نحو 13 جنيها بينما يبلغ سعره الرسمي في البنوك 8.88 جنيهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة