توقيع اتفاق تجارة حرة بين العراق ومصر وسوريا وليبيا   
الخميس 1422/3/16 هـ - الموافق 7/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رمضان يتوسط مشاركين في أعمال مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ببغداد أمس
وقع العراق ومصر وسوريا وليبيا في بغداد اليوم على اتفاق يقضي بإ
نشاء منطقة تجارة حرة بين البلدان الأربعة، في خطوة يأمل مسؤولون عرب أن تكون النواة الأولى للسوق العربية المشتركة.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن التوقيع على هذه الاتفاقية تم أمام المشاركين في الجلسة الختامية لاجتماع الدورة 73 لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، التي شارك فيها وفود تمثل سبعة أقطار عربية وتعقد لأول مرة منذ حرب الخليج الثانية.

ووقع الاتفاقية وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح، ووزير التخطيط والتعاون الدولي المصري أحمد الدرش، ووزير التموين والتجارة الداخلية السوري أسامة مار البارد، وسفير ليبيا في بغداد إبراهيم أبو خزام.

وقد رحب الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية أحمد الجويلي بتوقيع الاتفاقية واعتبرها خطوة مهمة على طريق إقامة السوق العربية المشتركة، داعيا الدول الأخرى إلى الانضمام إلى الاتفاقية في أقرب وقت ممكن.


الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية:

 الناتج العربي الإجمالي بلغ نحو 622 مليار دولار ويمثل 2.7% من إجمالي الناتج العالمي

يذكر أن العراق وقع الأشهر الماضية اتفاقات مع مصر وسوريا وتونس لإقامة مناطق للتجارة الحرة. وقد دخل الاتفاق الموقع مع سوريا حيز التنفيذ مع بداية أبريل/ نيسان الماضي, بينما ينتظر الاتفاقان الآخران استكمال إجراءات المصادقة عليهما.

وكانت اجتماعات المجلس بدأت أمس في بغداد حيث افتتحها نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان بحضور وزراء الاقتصاد بكل من سوريا ومصر والأردن واليمن والسودان وموريتانيا إلى جانب العراق. وتخلف عن الحضور وزراء كل من ليبيا وجيبوتي والسلطة الفلسطينية. ويشار إلى أن عضوية المجلس لا تشمل كل الدول الأعضاء في الجامعة العربية.

وقد كشف الجويلي في كلمة الافتتاح عن أن حجم المبادلات التجارية بين الدول العربية لا يشكل سوى 8.6% من إجمالي تجارتها الخارجية. وأضاف أن القيمة الإجمالية لتلك المبادلات بلغت 27 مليار دولار فقط.

وقال إن "الناتج العربي الإجمالي بلغ نحو 622 مليار دولار ويمثل 2.7% من إجمالي الناتج العالمي". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة