نمو طفيف للاقتصاد الألماني   
الأربعاء 1431/5/28 هـ - الموافق 12/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)
الصادرات الألمانية زادت بنسبة 23.3% في مارس/ آذار (الفرنسية)

أظهرت إحصاءات رسمية أن الاقتصاد الألماني حقق نموا طفيفا بنسبة 0.2% خلال الربع الأول من السنة الجارية, مقارنة بالربع السابق, مما يشير إلى أن الانتعاش الاقتصادي في البلاد بدأ يكتسب زخما.
 
وقال مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني إن أكبر اقتصاد في أوروبا حقق زيادة  بنسبة 0.2% في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من عام 2010.
 
وكان محللون يتوقعون أن يتواصل ركود الاقتصاد كما حصل في الربع الأخير من عام 2009 وفقا لتقدير أولي من قبل مكتب الإحصاءات الوطنية.

وقام المكتب بتصحيح نمو الربع الرابع من سنة 2009, مؤكدا زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2%, وهذا يعني أن الانكماش خلال عام 2009 كاملا كان بنسبة 4.9% بدلا من 5% التي ذكرت في وقت سابق.

وقال المكتب إن الاقتصاد الألماني يكتسب زخما بعد أشهر الشتاء التي تتسم بطقس بارد يعوق عدة نشاطات خاصة البناء, مشيرا إلى أن الصادرات والاستثمارات الصناعية كانت ضمن محركات هذا للنمو. 
  
وأشار مكتب الإحصاءات الاتحادي إلى أن مجموع الصادرات الألمانية بلغت 85.6 مليار يورو (109.3 مليارات دولار) في مارس/ آذار على أساس سنوى حيث إنه كانت هناك زيادة بنسبة 23.3%.
 
وعانت ألمانيا أسوأ حالة ركود في عام 2009، ولكن انتعاش الطلب على السلع الألمانية رفع مستوى التوقعات بشأن مستقبل أفضل بالنسبة للاقتصاد العالمي. وتتوقع الحكومة نموا بنسبة 1.4% هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة