السعودية تمول محطة كهرباء بسوريا   
الأربعاء 1432/5/4 هـ - الموافق 6/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)

سوريا بحاجة لتطوير محطاتها الكهربائية لتلبية الطلب المتنامي (الجزيرة-أرشيف)

أبرمت سوريا اتفاقا مع الصندوق السعودي للتنمية من أجل تمويل مشروع إنشاء محطة توليد كهرباء بمحافظة دير الزور شرقي البلاد بقيمة 375 مليون ريال سعودي (100 مليون دولار) لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء.

ووقع الاتفاقية بالعاصمة دمشق عن الجانب السوري وزير المالية بحكومة تصريف الأعمال محمد الحسين، وعن الجانب السعودي وزير المالية ورئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية إبراهيم العساف.

ومن شأن المشروع أن يطور منظومة توليد الطاقة الكهربائية ونقلها إلى أماكن الاستهلاك مما يلبي احتياجات المستهلكين من جهة، ومن أجل مؤازرة التطور الاقتصادي والاجتماعي والصناعي من جهة أخرى.

وتعليقا على الاتفاق، قال العساف إن الاتفاق يأتي في إطار توجيهات الملك عبد الله بن عبد العزيز لتعزيز مستوى التعاون بين البلدين الشقيقين.

وأضاف أن تركيز الصندوق السعودي على قطاع الكهرباء بسوريا جاء لأهمية دور هذا القطاع الحيوي في أي تنمية اقتصادية، مشيرا إلى أن هذا هو القرض الثالث من نوعه بين الصندوق ودمشق.

ويُعد الصندوق إحدى القنوات الرئيسية التي تقدم الرياض عن طريقه المساعدات الإنمائية للدول الشقيقة والصديقة.

ولفت العساف إلى اهتمام القطاع الخاص بالمملكة بالاستثمار في سوريا بعدة مجالات، ولا سيما مجال الاتصالات لما يملكه هذا القطاع من تطور وإمكانيات كبيرة.

وأكد الحسين من جانبه حرص البلدين على تطوير وتوسيع التعاون بينهما لإنجاز المشاريع التنموية والحيوية بسوريا وخاصة القطاعين المالي والاقتصادي.

وكانت الاتصالات السعودية قالت أوائل هذا الأسبوع إنها تقدمت بالعرض الفني والتشغيلي في إطار المنافسة على رخصة المشغل الثالث للهاتف المحمول بسوريا، وهي من البلدان القليلة بالمنطقة التي تسجل نسبة منخفضة لانتشار الهاتف المحمول ولديها فرص نمو واعدة بقطاع الاتصالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة