تونس ومصر توقعان اتفاقات اقتصادية تتضمن الطاقة   
الخميس 1429/10/24 هـ - الموافق 23/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:16 (مكة المكرمة)، 19:16 (غرينتش)

نظيف (يسار) والغنوشي أكدا تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي (الفرنسية)

وقعت تونس ومصر اتفاقيات تعاون بقطاعات منها الطاقة في ختام اجتماعات لجنة عليا مشتركة تهدف لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين، وفقا لما أوردته مصادر رسمية.

وقالت المصادر إن رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف ونظيره التونسي محمد الغنوشي وقعا مذكرة تفاهم للتعاون بين الهيئة العامة للثروة المعدنية والديوان الوطني للمناجم، ومذكرة أخرى للتعاون بمجال الصناعات التقليدية وبرنامج تنفيذي بمجال التشغيل لعامي 2009 و2010 بالعاصمة التونسية.

وسجل التبادل التجاري بين البلدين قرابة ثلاثمائة مليون دينار (230 مليون دولار) عام 2007.

"
الغنوشي أكد
 عزم بلاده على مضاعفة التبادل التجاري مع القاهرة إلى نحو ستمائة مليون دولار خلال الفترة القريبة المقبلة
"
وأكد الوزير التونسي العزم على مضاعفة التبادل التجاري الثنائي مع مصر إلى نحو ستمائة مليون دولار خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأوضح الحرص على تبسيط الإجراءات ذات العلاقة بحركة تنقل الأشخاص وخاصة منح تأشيرات لرجال الأعمال بهدف تسهيل التبادل التجاري، وتكثيف الاستثمارات بين بلاده ومصر.

وركز الغنوشي على دور القطاع الخاص في زيادة الاستثمارات بقطاعات عديدة، معتبرا ارتباط تونس والقاهرة باتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي حافزا على تنسيق مواقف البلدين والتقارب بينهما للحفاظ على مصالحهما.

وأما نظيف فقد أكد امتلاك البلدين خبرات ومزايا تنافسية بقطاع الإنتاج والخدمات يتيح فرصا واعدة للتعاون والاستثمار المشترك، وخاصة الصناعات الكهربائية والإلكترونيات والمنسوجات ومكونات السيارات.

وأعرب عن الحرص المشترك على مزيد من الارتقاء بمستوى التعاون في مجال الطاقة والبحث العلمي للنهوض بقطاعي الصناعة والتكنولوجيا.

من جهته أكد وزير البترول المصري سامح فهمي أهمية التعاون العربي بمجال صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات، وإقامة مشاريع مشتركة لكي تستفيد الدول العربية بأن تستثمر ثرواتها بشكل أمثل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة