سوريا وفرنسا توقعان عقدا للتنقيب عن النفط   
الأربعاء 1427/11/2 هـ - الموافق 22/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
 
وقعت وزارة النفط السورية والشركة السورية للنفط عقدا مع شركة "موريل وبروم" الفرنسية وشركة "بتروكويست العالمية المحدودة" للتنقيب عن النفط في الأراضي السورية بقيمة تزيد على 23 مليون دولار أميركي.
 
وقال بيان لوزارة النفط السورية إن مدة العقد الذي يمنح الشركتين الحق الحصري في استكشاف النفط في المنطقة الوسطى بين حمص وحماة وطرطوس، تبلغ 25 سنة قابلة للتمديد لمدة 5 سنوات، وتمتلك الحكومة السورية بموجب العقد 12.5% من قيمة البترول المنتج.
 
وقد وقع العقد عن الجانب السوري وزير النفط سفيان العلاو وعن الشركة الفرنسية وشركة بتروكويست العالمية جان فرانسوا هينان رئيس مجلس إدارة شركة موريل وبروم الفرنسية.
 
وقال سفيان مؤخرا إنه يأمل أن تساعد التكنولوجيا المتقدمة على رفع الاحتياطي النفطي القابل للإنتاج, مضيفا أن إنتاج سوريا قارب هذا العام معدل 400 ألف برميل يوميا مقارنة مع 414 ألف برميل يوميا في عام 2005.
 
وأفاد تقرير لصندوق النقد الدولي صدر مؤخرا بأن الارتفاع الأخير في أسعار النفط قد ساعد على تحقيق إيرادات غير متوقعة لسوريا، ولكن البلاد ستضطر بحلول 2010 إلى استيراد النفط بكميات كبيرة بسبب تضاؤل الإنتاج المحلي.
 
وتستورد سوريا حاليا مشتقات نفطية قيمتها مليار دولار سنويا بسبب ضعف الاستثمار في مصافيها الداخلية التي بنيت قبل عقود ولم يتم توسيعها.
 
وكان إنتاج سوريا من النفط الخام قد وصل إلى أعلى مستوياته في عام 1996 حيث قدر حينها بنحو 590 ألف برميل في اليوم.
 
وتنتج شركة الفرات للنفط المملوكة من قبل كل من شل وبتروكندا والحكومة السورية، معظم النفط السوري.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة