مساهمو يوكوس يبحثون إفلاسها الشهر المقبل   
الاثنين 1425/9/26 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة النفط الروسية يوكوس ستيفن ثيد اليوم الأربعاء دعوة مساهمي الشركة لاجتماع طارئ للنظر في احتمال إعلان إفلاسها.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية إنترافاكس عن ثيد قوله إن الاجتماع سيعقد في 20 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأضاف ثيد أن اجتماعا آخر سيعقد في وقت لاحق لبحث إمكانية عزل مجلس الإدارة الحالي للشركة.

ويأتي هذا الإعلان بعد مطالبة وزارة الضرائب الروسية يوكوس بفواتير ضريبية جديدة تبلغ نحو 10 مليارات دولار تزيد المستحقات الضريبية على الشركة إلى 17.6 مليار دولار.

ويتوقع بيع وحدة إنتاج النفط الرئيسية في يوكوس يوغانسك والتي تنتج مليون برميل يوميا قريبا لتغطية الضرائب المتأخرة على الشركة الأم.

وفي حالة إعلان إفلاس يوكوس فإن المساهم الرئيسي فيها وهو مجموعة ميناتب التي أسسها الرئيس السابق للشركة ميخائيل خودوركوفسكي سيكون لها موقف قوي بين الدائنين الآخرين.

وينظر إلى التحقيق في قضية يوكوس أكبر شركة روسية لإنتاج النفط منذ شهور بمثابة حملة ذات دوافع سياسية.

ويزعم محللون أن السلطات الروسية تهدف إلى تمزيق يوكوس وتحويل ملكيتها إلى أشخاص لا يعارضون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كما فعل خودوركوفسكي.

ويشار إلى أن يوكوس تواجه متأخرات ضريبية بقيمة 7.5 مليارات دولار عن عامي 2000 و 2001.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة