شافيز يعتبر مئة دولار لبرميل النفط سعرا عادلا   
السبت 1428/11/7 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

شافيز يعتزم تقديم اقتراح لقمة أوبك يتضمن تحويل أوبك إلى قوة سياسية (الفرنسية)
اعتبر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مئة دولار لبرميل النفط سعرا عادلا في الأسواق العالمية قبل مشاركته في اجتماع قمة منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، حيث سيواجه الزعماء فيها ضغطا لزيادة إنتاج المنظمة.

وينتظر أن يقدم شافيز اقتراحا لقمة أوبك -التي تستضيفها السعودية في عاصمتها الرياض اليوم وغدا- يتضمن تحويل أوبك إلى قوة سياسية تدعم أسعار النفط للدول الفقيرة وتحافظ عليها لسنوات قرب مئة دولار للبرميل للبلدان الغنية.

وتعتبر فنزويلا من أشد المدافعين عن الأسعار، وتملك جزءا من أكبر احتياطيات النفط خارج منطقة الشرق الأوسط، وتمثل رابع أكبر موردي النفط للولايات المتحدة.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت في بورصة نيويورك التجارية أمس مع انتهاء العقود الآجلة تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسط اعتقاد المستثمرين بأن الإمدادات ليست وافرة كما كانت تقارير حكومية تتوقعها.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف 1.67 دولارا ليغلق على 95.10 دولارا للبرميل في عقود تسليم الشهر المقبل، في حين ارتفعت عقود الخام تسليم يناير/كانون الثاني المقبل 1.26 دولارا إلى 93.84 دولارا.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام للأسبوع الماضي بلغت 2.8 مليون برميل.

وتتجه الأنظار لقمة أوبك التي يعتقد أنها قد توفر لإيران وفنزويلا فرصة إظهار موقف قوي ضد الولايات المتحدة، إلا أن الحديث سيتلافى عن زيادة إنتاج المنظمة.

وكان شافيز قد اقترح الأسبوع الماضي تمويل أوبك لبرامج تنمية اجتماعية في الدول الفقيرة.

وتوقع عضو في الوفد الفنزويلي أن يحاول مسؤولو أوبك إبعاد شافيز عن وسائل الإعلام، موضحا أن اجتماع القمة نفسه لن يستمر طويلا، حيث سيبدأ أعماله رسميا الساعة السابعة مساء بتوقيت الرياض (الرابعة مساء بتوقيت غرينتش) ويستكمل أعماله بعد ظهر غد الأحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة